أنشطة جهة الجنوب

الحركة بتيزنيت تنظم ندوة فكرية حول مستقبل الحركة

في إطار النقاش الفكري الذي فتحته حركة التوحيد والإصلاح في مجلس الشورى الأخير، وفي كافة فروعها الإقليمية حول موضوع ”حركة المستقبل ومستقبل الحركة”، نظم الفرع الإقليمي للحركة بتيزنيت بدوره ندوة فكرية أطرها كل من الأستاذ الحسين فرحات والمهندس محمد اسالم، وذلك بمقر الحركة يوم السبت 4 ماي 2019 .

وقد قدم الأخ فرحات أرضية النقاش، منوها إلى أن محبط الحركة يعرف تحولات مهمة، شملت معظم المستويات التي لها علاقة بهوية الحركة، وبمجالات اشتغالها، سواء تعلق الأمر بالمستوى الاجتماعي أو السياسي أو الفكري…واعتبرها مدخلات ضرورية لفهم الواقع واستشراف المستقبل. ليطرح في أخر مداخلته طائفة من الأسئلة همت المستوى التربوي والدعوي والفكري…، وذلك قصد مساءلة الكسب الذي قدمته الحركة طيلة عشرين سنة الماضية.

أما مداخلة الأخ اسالم فقد بحثت في موضوع:” نظرية الإصلاح لدى حركة التوحيد والإصلاح”، وقد انصبت كلمته على محاور عدة، أبرزها افتراضات نظرية الإصلاح، مجملا إياها في ثمان افتراضات، ملمحا إلى أنها مجموعة من الأفكار والتصورات التي لا يمكن إخضاعها للتجربة، ولا يمكن معرفتها والوقوف عليها إلا في المستقبل البعيد. معرجا على الأدوات الأساسية التي يتعين أن توليها عناية كبيرة في راهنها ومستقبلها، منهيا نظريته بالغايات الكبرى التي ينبغي أن تكون نصب أعيننا كحركة إصلاحية.

وقد عرفت الندوة تعقيبات مجموعة من الأساتذة المهتمين وكذا نقاشا عاما مستفيضا من لدن الحاضرين، عبروا من خلاله أهمية فتح مثل هاته الأوراش والندوات والمراجعات وذلك لتجديد الدماء في الجسم الحركي نظرية وممارسة.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق