أنشطة جهة الجنوب

الحركة باشتوكة أيت باها تنظم الملتقى الخامس لأطر العمل الشبابي

طرح المؤطر أحمد الزهر الإدريسي أبرز قضايا الشباب، من هوية، ومخدرات، وجريمة…، تستدعي فهمها والتعامل معها وفق مقاربات تشمل البناء التربوي، وإعداد وتأهيل الشباب انطلاقا من الفضاءات التربوية والتأهيلية المتاحة، مع الإبداع والتجديد في الوسائل والآليات، خلال المحور الأول في موضوع “قضايا الشباب: أية مقاربات؟”، وذلك في الخامس للأطر الشبابية بالمقر الجهوي بأيت ملول، وذلك يومي السبت والأحد 11 و12 يناير 2020، الذي نظمته لجنة العمل الشبابي بالإقليم.

من جهته، وفي المحور التكويني: ” العمل الشبابي بالإقليم : الواقع والآفاق”، عرض الأخ محمد السملالي أرضية لواقع هذا العمل: الفرص والتحديات ، وبعد مناقشتها قدمت الأطر الشبابية في ورشتي عمل مجموعة من الإجراءات اللازمة لاغتنام الفرص ولتجاوز التحديات والإكراهات .

وعرف اللقاء كلمة تربوية  للأخ علي باري حول موضوع ” الشباب في السيرة النبوية ” وركز فيها على نماذج من الصحابة الشباب ( مصعب بن عمير، علي بن أبي طالب..)، وعن همتهم العالية، وما أسدوه من عمل من أجل إقامة هذا الدين الحنيف.، بالإضافة إلى كلمة للأخ الحبيب الفكروش تحت عنوان : “مقامك عند الله”، ربط فيها المقام الأخروي والسعي الدنيوي ، الذي ينبغي أن يكون موجها بأسئلة مصيرية لابد للإنسان أن يجيب عنها ، وأن يضع خطة لتحققه.

وقد تم إشراك الأطر الشبابية المشاركة في الملتقى في التخطيط لنموذج نشاط شبابي سيشرعون في تنظيمه إن شاء الله.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق