أحبك وطنيأخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-حملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

الحركة: الحملات المغرضة التي تستهدف سمعة المغرب إسفاف يعبر عن فقر قيمي و تدنٍّ دبلوماسي

استنكر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الحملات المغرضة والدعوات المستفزة التي تستهدف سمعة المغرب ومؤسساته ومواطنيه.

واعتبر المكتب التنفيذي هذه الحملات المغرضة؛ خلال بلاغ صادر بمناسبة انعقاد لقائه العادي –عن بعد-، إسفافا يعبّر عن فقر قيمي وتدنٍّ دبلوماسي.

واعتبر بلاغ الحركة أن مواصلة العمل بجدية واستمرار أوراش الإصلاح والتنمية والنهوض بمختلف المجالات مع تصحيح الأخطاء ومعالجة الاختلالات هو خير جواب يقدمه المغاربة على مثل هذه الإساءات والاستفزازات.

وصدر بلاغ المكتب التنفيذي للحركة على إثر انعقاد لقاءه العادي – عن بعد – يومه السبت 15 رمضان المبارك 1441ه الموافق لـ 09 ماي 2020م، في أجواء رمضانية إيمانية وأخوية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق