بيانات وبلاغات(2014-2018)بياناتنا و بلاغاتنا

التوحيد والإصلاح تستنكر الهجومين الإرهابين على واغادوغو وجاكرتا

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح الهجومين الإرهابيين الذين استهدفا واغادوغو عاصمة بوركينافاسو وجاكرتا عاصمة إندونيسيا، كما وجهت في بلاغ لها صدر بالمناسبة تعازيها ومواساتها للضحايا وعائلاتهم ودعت العلماء والمفكرين إلى تكثيف الجهود للتوعية ونشر العلم الصحيح لمحاصرة الجهل والغلو والتطرف، وفيما يلي نص البلاغ:

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح الهجومين الإرهابيين الذين استهدفا واغادوغو عاصمة بوركينافاسو وجاكرتا عاصمة إندونيسيا، كما وجهت في بلاغ لها صدر بالمناسبة تعازيها ومواساتها للضحايا وعائلاتهم ودعت العلماء والمفكرين إلى تكثيف الجهود للتوعية ونشر العلم الصحيح لمحاصرة الجهل والغلو والتطرف، وفيما يلي نص البلاغ:

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ

على إثر الهجومين الإرهابيين الذين نفذهما مسلحون وأسفرا عن مقتل عدد من الضحايا، الأول  وسط عاصمة إندونسيا جاكارتا، الخميس 03 ربيع الثاني1437 هـ الموافق ل  14 يناير 2016م، والثاني ببوركينافاسو وسط العاصمة واغادوغو يوم الجمعة 04 ربيع الثاني1437 هـ الموافق ل 15 يناير2016م.

فإننا في حركة التوحيد والإصلاح نستنكر هذه الجرائم الإرهابية الشنيعة ونعلن إدانتنا المطلقة لهذين الهجومين الإرهابيين، أيا كانت الجهة التي تقف وراءهما لما فيهما من إزهاق لأرواح بريئة واعتداء ظالم وترويع للآمنين يتنافى مع جميع الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية، ونعبر عن تعازينا ومواساتنا وتضامننا مع أسر وعائلات ضحايا هذا الفعل الإرهابي، ومع الشعبين البوركنابي والإندونيسي بمختلف هيئاتهما ومؤسساتهما الرسمية والشعبية، سائلين المولى عز وجل الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار لجميع بلدان العالم.

كما نجدد دعوتنا في الأخير للعلماء والدعاة والمفكرين أفرادا وهيئات إلى تكثيف جهود التوعية ونشر العلم والفهم الصحيح لمحاصرة الجهل والغلو والتطرف.

الرباط في 06 ربيع الثاني 1437 هـ الموافق لـ 17 يناير 2016 م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق