أنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-

إقليم القنيطرة يعقد لقاءه التواصلي الثاني مع المتعاطفين

ألقى الدكتور مصطفى قرطاح مسؤول التربية بجهة الشمال الغربي وعضو مجلس الشورى الوطني، عرضا بعنوان “الخيارات الكبرى لحركة التوحيد والإصلاح” وذلك من خلال شقين أساسيين، أولهما الاختيارات التصورية، بما فيها إقامة الدين (أداؤه والمداومة عليه، شموليته، إقامته على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع)، أيضا الارتكاز على الهوية المغربية وخصوصيتها في الالتزام بالإسلام ونصرته.

وتحدث المحاضر في الشق الثاني من كلمته خلال اللقاء التواصلي الذي نظمه فرع القنيطرة مع عدد من متعاطفات ومتعاطفي الحركة يوم الأحد 7 يوليوز 2019، عن الخصائص المنهجية، من خلال خمس إشارات أساسية هي كالتالي :

  • العمل في إطار القانون
  • اعتماد العمل السلمي
  • اعتماد التدرج في الإصلاح
  • الاختيارات التنظيمية
  • تساوي درجات العضوية

من جهته تلا مسؤول الإقليم الأستاذ المصطفى بورعدة عرضا بعنوان “ماذا يعني انتمائي لحركة التوحيد والإصلاح؟” استهله بماذا يعني الانتماء إلى الإسلام ومقتضياته من خلال الآية الكريمة (قل هذه سبيلي ادعوا إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وما انا من المشركين)، ليتم بعد ذلك رئيس الإقليم مداخلته بماذا يعني الانتماء إلى حركة التوحيد والإصلاح ومقتضياته من خلال عرض شروط الانتماء وكذا حقوق وواجبات الأعضاء.

وختم اللقاء الذي افتتح بكلمة تربوية قدمتها الأخت الأستاذة حليمة ألانتي مسؤولة التربية بالإقليم، تم مناقشة العرضين، وتعبئة مطبوع العضوية من قبل المشاركين.

هالة ابراكريم (بتصرف)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق