الرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

أكثر من 90 اعتداء طالت المقدسات في القدس والضفة الغربية الشهر الماضي

أشار تقرير وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بفلسطين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي صعّدت من إجراءاتها وتدابيرها التعسفية في المسجد الأقصى المبارك خلال ماي 2019، ما بين حصار، وإجراءات أمنية مشددة على الحواجز المؤدية إليه، وانتشار عناصر الشرطية بكثافة على بواباته، علاوة على سياسة تحديد الأعمار ومزاجية الاحتلال بمن يسمح له بالدخول والوصول إليه في رمضان المبارك.

وهكذا أكد وكيل وزارة الأوقاف أن الاحتلال دنّس وانتهك المسجد الأقصى أكثر من 30 مرة، ومنع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 42 وقتا، حيث بلغ مجمل الاعتداءات على المسجدين “الأقصى” و”الإبراهيمي” وعلى باقي المساجد، وعلى الحراس، والإبعادات، والاعتداءات على المقابر، أكثر من 90 اعتداء.

وشهد شهر ماي الماضي جملة من الاعتداءات وحالات الطرد طالت المعتكفين داخل الأقصى، وتدنيسه واقتحامه من سوائب المستوطنين وجنود الاحتلال وشرطته.

ورصد التقرير تدنيس “نتنياهو” باحة حائط البراق وتأديته طقوساً تلمودية في المكان وسط حراسات وإجراءات أمنية مشددة، واقتحام المتطرف “غليك” على رأس مجموعة من غلاة التطرف المسجد الأقصى وسط تلقيهم شروحات تلمودية.

كما حاصرت قوات خاصة من شرطة الاحتلال المسجد القبلي عقب اقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، ما أدى لحدوث توتر في صفوف المعتكفين داخل المسجد، وشرعت مخابرات الاحتلال في تصوير المنطقة.

واعتدت مجموعة من عصابات المستوطنين على بوابة مسجد الشيخ مكّي، وكسرت وخربت قفل المسجد، وهو الاعتداء الرابع من نوعه على المسجد نفسه خلال مدة قصيرة.

وفي الخليل واصل الاحتلال منعه رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي بواقع 42 وقتا، واعتدى على غرفة العنبر، ووضع أعلاما احتلالية على جدار الإبراهيمي، وأشعلوا الشموع بجواره من الجهة الشرقية ما نتج عنه تشوه بالجدار، ودخول الدخان لجميع أروقة المسجد.

وفي بيت لحم، اقتحم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة برك سليمان، وأدوا طقوسا تلمودية، حيث تتعرض المنطقة لاقتحامات متكررة من المستوطنين.

الإصلاح

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق