تعيين المغربي قطب الريسوني عميدا لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة

عُين الأكاديمي المغربي قطب الريسوني عميدا لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة في الإمارات بعد مسار طويل في المجالين العلمي والعملي، حيث تنقل بين الجامعات والكليات العربية والإقليمية والدولية تعليما وتعلما وتأطيرا، حسب ملف لنبذة قطب الريسوني.

وحصل الريسوني على شهادة الإجازة من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان عام 1995، وعلى شهادة الماجستير من جامعة غرناطة بإسبانيا سنة 1998، ثم شهادة الدكتوراه في تخصص الفقه وأصوله من قسم الدراسات الإسلامية بكلية الفيلولوجيا، جامعة كومبلوتنسي بمدريد عام 2000.

وفاز الريسوني بجائزة الملك محمد السادس للدراسات الإسلامية سنة 2010، باعتبارها أرقى جائزة للدراسات الإسلامية بالمغرب، وتسلمها من الملك محمد السادس بمسجد حسان بالرباط، وأحرز الرتبة الثانية في جائزة محمد السادس للكتاب الإسلامي دورة 2007، وجائزة جامعة الشارقة للتميز في البحث العلمي لسنة 2015/2016. 

وعمل قطب الريسوني أستاذا مساعدا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (فرع نواكشوط) سنة 2002، وأستاذا مساعدا بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي سنة 2002، وترقى لرتبة أستاذ مشارك في أصول الفقه بكلية الشريعة بجامعة الشارقة سنة 2011، ثم ترقى لرتبة أستاذ في تخصص أصول الفقه ومقاصد الشريعة بنفس الكلية في 2016.

وكتب قطب الريسوني العديد من المؤلفات منها كتاب “صناعة الفتوى في القضايا المعاصرة: معالم وضوابط وتصحيحات”، و”الحرام في الشريعة الإسلامية، فقهه وضوابطه وتطبيقاته المعاصرة”، و”انخرام فقه الموزانات: أسبابه ومآلاته وسبل علاجه”.

ويشغل الريسوني عضوية لجنة الدراسات العليا بجامعة الشارقة، ولجنة أعضاء هيئة التدريس بجامعة الشارقة، وهو محكم في جائرة الملك فيصل العالمية “فرع الدراسات الإسلامية”، ومحكم في تقييم بحوث قطاع الأبحاث بجامعة الكويت، ومحكم في تقييم برامج الماجستير والدكتوراه بالجامعات الخليجية.

وتضم الكلية قسمين أكاديميين هما قسم أصول الدين، وقسم الفقه وأصوله، وتمنح البكالوريوس في تخصص الشريعة لفرعي أصول الدين، والفقه وأصوله، وبكالوريوس في الشريعة والقانون، كما تمنح ماجستير في التفسير والحديث، والفقه وأصوله، علاوة على دكتوراه في الحديث وعلومه، والتفسير وعلوم القرآن.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى