الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 11:46

مفكير يحذر من الإسراف في الاستهلاك ويدعو إلى التزام الوسطية

افتتحت حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة سيدي عثمان، أمس الأحد 19 مارس، بمركب مولاي رشيد سيدي عثمان، انطلاق حملة "ترشيد الاستهلاك من ترشيد التدين"، والتي أطلقتها الحركة وطنيا.

وانطلقت الحملة بمنطقة سيدي عثمان بمحاضرة للأستاذ عبد الرحيم مفكير؛ مسؤول العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الوسط، ركز فيها في البداية على سياق الحملة وداوعيها وأهدافها.

17308855 10206812323786850 6788337863741846741 n

وتوقف مفكير لتحديد مفهومي الترشيد والاستهلاك، مبرزا بعد ذلك فلسفة ثقافة الاستهلاك في المنظومة الغربية، ومحذرا في هذا السياق من الإسراف والتبذير.

17308940 10206812324546869 8685811516938461508 n

ودعا عضو المكتب التنفيذي للحركة بجهة الوسط إلى التزام خط الوسطية والاعتدال في الاستهلاك، كما دعا أيضا المجتمع المدني وجمعياته للانخراط في هذه الحملة حفاظا على الإنسان ومحيطه وبيئته، وكذلك استثمار الوسائط والتواصل مع غالبية المغاربة للتحذير من آفة الاستهلاك.

الجدير بالذكر أن الحملة الوطنية لترشيد الاستهلاك "ترشيد الاستهلاك من ترشيد التدين" هي حملة أطلقها قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح تحت شعار "كفى من التبذير".

ي.ف. - الإصلاح