Thursday, 22 June 2017 13:53

شباب بني ملال ينظمون معتكف رمضاني

نظمت لجنة الشباب المنطقية لحركة التوحيد والإصلاح بني ملال أزيلال معتكفا إيمانيا يوم الأربعاء 26 رمضان 1438 الموافق 21 يونيو 2017 بمقر الحركة ، وتميز بحضور شخصيات منطقية وازنة.

يأتي المعتكف في إطار تنفيذ البرنامج التربوي الخاص بالشباب ، والذي يهدف إلى إيجاد محاضن تربوية تساهم في تأطير الشباب والاستجابة لحاجياتهم المعاصرة.

افتتح المعتكف بآيات من الذكر الحكيم اطمأنت بها قلوب المشاركين، ثم اعطى مسؤول لجنة الشباب انطلاقة البرنامج الفعلي للمعتكف بكلمة ذكر فيها بفضل العشر الأواخر من رمضان وقال :"ان لها مزايا تفضلها على غيرها من ليالي العام، وذلك أنها الليالي التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحييها كلها بالعبادة، وفيها ليلة القدر التي هي "خير من ألف شهر".

وهذا ما أوجب على المسلم أن يحقق في هذه العشر مفهوم العبودية لله عز وجل في حياته العامة والخاصة، وأن يركز على تزكية نفسه وإصلاح قلبه والتزود بالخيرات.

وأضاف أن الاعتكاف: وهو عبادة من أجل الأعمال الصالحات المستحبة في العشر الأواخر، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه "كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ".

beni mellal mo3takaf

اعتبر مسؤول التربية لحركة التوحيد والإصلاح لجهة الوسط الشيخ محمد العبارى أن رمضان شهر التغيير بامتياز، فإن لم يتغير فيه الإنسان المسلم إلى الأحسن فسوف يتغير بكل تأكيد إلى الأسوأ، وإن لم يتجه فيه إلى الأعلى فسوف يزل إلى الأسفل.

وأضاف قائلا " كنا نصلي صلاة من جعلت قرة عينه في الصلاة ، و نصوم صيام من ذاق حلاوته وعرف طعمه ، وننفق نفقه من لا يخشى الفقر، وإنه من المؤسف أن ترى مظاهر التكاسل والتراجع والعودة إلى ما كان عليه الكثير قبل رمضان وكأن الدين والتدين قد حصر في شهر رمضان .

وبعده عرف المعتكف ورشا قرآنيا أطره الطالب محمد نجاح عرض في قواعد التجويد بشكل مختصر كما صحح تلاوات الإخوة الحاضرين.

محمد نجاح