الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 09:58

اختتام فعاليات الملتقى الشتوي بمنطقة إبن امسيك عين الشق

أسدل الستار على فعاليات الملتقى الشتوي المنظم في أيام السبت، الأحد والإثنين 28، 29 و 30 يناير 2017.

في صباح يوم الأحد( اليوم الثاني ) ألقى الأستاذ مصطفى السويرتي محاضرة تربوية قيمة تحت عنوان "من محراب الصلاة إلى محراب الحياة" في محاولة منه لتجديد وتثبيت منهج الصلاة في بناء الحياة وإقامة الدين.

وفي جو تفاعلي، تم تنشيط ورشة شباببة من طرف الأستاذ رشيد بريمة، هذه الورشة كانت على شكل مناظرة بين الشباب تناولوا من خلالها قضايا مجتمعية شبابية معاصرة : الفايسبوك، الرشوة، العلاقات الغير الشرعية، الحجاب، الغش، المخدرات، الرشوة، إلى غير ذلك. واختتم اليوم بسهرة الإبداعات الشبابية مع مسابقات ثقافية.

وفي صباح اليوم الثالث والأخير قدمت الأستاذة الغنضوري عرضا حول: "مرتكزات الفلاح لدى الشباب" وهو العرض الذي لقي إعجابا و تفاعلا كبيرا من لدن المشاركين.

تطرقت الأستاذة إلى المنهج النبوي في الفلاح في ثلاثية: 'اقرأ، قم الليل، قم فأنذر" من خلال تأمل سور " العلق ، المزمل ثم المدثر " .

ain chok moltaka chababi

وحفزت الشباب على دراسة السيرة النبوية العطرة من أجل الاقتداء بها، كما أكدت على أهمية القراءة حيث أنها تدفع إلى حب الله والرغبة في التواصل معه، وهذا الأخير لا يتم إلا عبر بوابة الخشوع في الصلاة.

بعد ذلك، اختتمت فعاليات الملتقى بأجواء احتفالية، وصياغة توصيات من طرف مسؤول المنطقة الأستاذ شاهي.

كما أعطيت الفرصة للمستفيدين الشباب، لتقييم وإبداء ملاحظاتهم حول الأجواء العامة للملتقى.

مسؤولة الإعلام بالمنطقة