الخميس, 10 أيار 2018 13:04

أبو زيد ومولاي صبير يؤطران حفل الأقصى المبارك بجهة الوسط

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بجهة الوسط حفل الأقصى للموسم الدعوي 2017-2018 بإشراف لجنة العمل النسائي بالدار البيضاء تحت شعار: "القدس عاصمة فلسطين الأبدية"، وذلك يوم الأحد 05 ماي 2018 بالمقر الجهوي بالدار البيضاء.

افتتح الحفل الأستاذ مولاي أحمد صبير الإدريسي رئيس الجهة الذي أكد على ضرورة العمل على إبقاء القضية حية في النفوس وذلك من خلال تنظيم أكبر عدد ممكن من الأنشطة والفعاليات والعمل على توريث القضية لأبنائنا حتى نضمن لها الاستمرارية، ثم الإبداع في أشكال النصرة وذلك بخلق مبادرات تواكب التحولات التي تعرفها القضية.

DSC 0457 1

بعد ذلك قدمت فرقة شمس الأصيل وصلات إنشادية خاصة بفلسطين والقدس والأقصى، ليُفتح المجال للكلمة المركزية التي ألقاها الأستاذ أبو زيد المقرئ الإدريسي، والذي أشار فيها إلى مسيرات العودة والشعارات التي رفعها أهل غزة المحاصرة، و العودة بهذا الزخم تعني استعادة الوطن وتعني حماية القدس، كما عرج في كلمته على قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الذي خصص 15 ماي كتاريخ لنقل السفارة الأمريكية إلى الأراضي المقدسة، هذا التاريخ غير البرئ الذي يخلده الصهاينة كيوم للتحرير فيحين يعتبره العرب يوم للنكبة.

وفي ختام كلمته ذكّر المغاربة عموما بأن القدس وفلسطين قضية الجميع و يجب على كل فردٍ فرد أن يتحمل مسؤوليته تجاه هذه القضية.

يذكر أن الحفل شهد معرضا فنيا للتعريف بالقضية الفلسطينية عرضت فيه لوحات زيتية و أعمال يدوية، حيث توجت خلاله لوحة الفنان عبد الحسيب أجدور بنجمة المعرض وهي عبارة عن "بورتريه" للشيخ أحمد ياسين.

الإصلاح