الإثنين, 10 نيسان/أبريل 2017 10:08

منطقة وجدة تؤطر مسؤولي الجلسات التربوية

مواصلة للتكوين الذي تنظمه حركة التوحيد والإصلاح لمنطقة وجدة لفائدة أعضائها بهدف تأهيل عدد من الشباب للنهوض بالمسؤولية التربوية داخل المجالس التربوية، شهد مقر الحركة بوجدة عشية يوم الجمعة 31 مارس الحصة الثانية من سلسلة دروس التكوين، والتي تفضل بتأطيرها المسؤول التربوي لمنطقة وجدة، السيد رضوان بنبوجمعة.

في بداية اللقاء، وبأسلوب العصف الذهني، تم التذكير بأهم محاور الحصة الماضية وأفكار الدرس الأساسية، بحيث تدخل الحاضرون بالتناوب لاستعراض موضوع "التربية" من حيث أهميتها، ومقاصد الحركة من خلالها، ومصادر الحركة التربوية، وخصائص التربية عند الحركة.

بعد ذلك تمت مدارسة المحاور الجديدة، والتي شملت: مواصفات "العضو الرسالي"، أسس وقواعد للمشرف التربوي، ثم أدوار المربي. وتخلل هذه المدارسة مجموعة من التدخلات سواء من السيد المؤطر أو من باقي الأفراد المتكونين، والتي شددت في مجملها على دور التربية في تخريج أعضاء "ربانيين" مبادرين وقادرين على تحمل المسؤولية الدعوية بإيجابية وبنكران ذات.

في الأخير أدى الحاضرون صلاة العشاء ودعاء الختم، ليضربوا موعدا مع حصة أخرى بعد 15 يوما.

مصطفى بلطرش