Tuesday, 18 April 2017 20:48

منطقة الريصاني- أرفود تنظم الملتقى السنوي للمتفوقين

نظمت لجنة العمل الشبابي بمنطقة الريصاني-أرفود الملتقى السنوي للمتفوقين يوم الأحد 16 أبريل   2017- دورة القوة - تحت شعار قوله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ) رواه مسلم ، بهدف دعم قضايا التفوق والتوجيه الدراسيين والتحسيس بأهميتهما والعمل على تشجيع المتفوقين والاحتفاء بهم، وأيضا ترسيخ قيمة التنافس في طلب العلم والتميز فيه.

وحضر اللقاء ما يقارب الخمسين تلميذا وتلميذة، من رواد المجالس التربوية المتميزين في دراستهم في مستوى الثالثة إعدادي والثانوي التأهيلي، بكل من فروع الريصاني وأرفود و الجرف.

IMG 16042017 151535

وافتتح الملتقى بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لمسؤول الشباب بالمنطقة ذ .عبد الواحد هاشمي رحب فيها بالشباب المشارك، وهنأهم على نتائجهم المتميزة، وذكرهم بنعم الله تعالى عليهم التي حباهم بها والتي تستوجب منهم شكره سبحانه على فضله ومنه.

وتناول الكلمة بعد ذلك الأستاذ عبد القادرحميي في موعظة مِؤثرة كان موضوعها شعار الدورة حيث أبرز مجالات القوة التي ينبغي للشباب الحرص على تحقيقها ومن أهمها القوة في التحصيل العلمي والالتزام التربوي.

IMG 16042017 151350

بعد ذلك قدم الأستاذ يوسف الدعنوني موضوعا تفاعليا تحت عنوان "مفهوم النجاح"، حيث أكد فيه على حقيقة النجاح والتي تشمل النجاح في الدنيا والاخرة، وعرج على بعض صفات الناجحين وسلوكياتهم ليختم ببعض النماذج من الناجحين ليتخذهم الشباب قدوة لهم في مسارهم الدراسي.

وبعد فترة الاستراحة كان الشباب على موعد مطول مع المستشار في التوجيه والتخطيط الأستاذ محمد حمداني في لقاء مفتوح أجاب فيه الأستاذ عن تساؤلات الحاضرين المتعلقة بقضايا التوجيه وآفاق الدراسة بعد الباكالوريا.

وتميزت هذه الدورة من ملتقى المتفوقين بحضور مجموعة من الأساتذة الأفاضل أطروا ورشات في منهجية الاستعداد للامتحانات الإشهادية في بعض المواد.

وعرفت مختلف فقرات هذا اللقاء تفاعلا من المشاركين الذين قدموا تساؤلاتهم وإضافاتهم، كما تقاسموا العديد من القضايا والاهتمامات، وقبل الختم بالدعاء الصالح تسلم المتفوقون شواهد تقديرية من لجنة الشباب بالمنطقة تشجيعا لهم على التميز والعطاء وتنويها بالتزامهم التربوي.