الإثنين, 17 نيسان/أبريل 2017 16:42

فرع الرشيدية يعطي الانطلاقة لحملة "ترشيد الاستهلاك"

أُعطيت مساء أول أمس بمنطقة الرشيدية، السبت 15 أبريل 2017، إشارة الانطلاقة لحملة "ترشيد الاستهلاك"، والتي تنظمها حركة التوحيد والإصلاح من أجل تشجيع المغاربة على الاعتدال في الاستهلاك والكف عن التبذير.

جاء ذلك خلال جمع عام منطقي احتضنته قاعة القدس بمقر فرع حركة التوحيد والإصلاح بمدينة الرشيدية، حيث شرح منسق الحملة، الدكتور عبد الكبير حميدي، طبيعة الحملة وأهدافها والوسائل المعتمدة فيها.

rachidia istihlak

وأكد كل من مسؤول فرع حركة التوحيد والإصلاح الرشيدية، عبد الرحمان لعوان، ومنسق الحملة عبد الكبير حميدي، في كلمتيهما بالمناسبة، على أن موضوع ترشيد الاستهلاك ليس أمرا ثانويا بل واجبا شرعيا، ودعيا الجميع إلى الانخراط في الحملة والمساهمة في ترشيد الاستهلاك بدءا من الأفراد، وعبر الأسر الصغيرة، وصولا إلى المجتمع كافة.

وشهد اللقاء عرضا للشريط التوجيهي لرئيس لحركة، عبد الرحيم شيخي، أكد فيه أن تنظيم الحركة لهذه الحملة يأتي في سياق مساهمتها في تشخيص أسباب تضخم ظاهرة الاستهلاك والبحث عن سبل الحد من هذه الظاهرة وتشجيع الاقتصاد في الاستهلاك، إضافة إلى نشر نفس التوسط والاعتدال في الاستهلاك، والتعاون مع مختلف الفاعلين الدعويين والإعلاميين والمدنيين في التوعية بترشيد سلوك الاستهلاك.

الإصلاح