Monday, 17 April 2017 15:24

جهة القرويين الكبرى تنظم الدورة الجهوية الثالثة للإعلاميين الشباب

تحت شعار: من أجل تعزيز قدرات الإعلاميين الشباب: المهنية والقانونية، نظم القسم الجهوي للإعلام والعلاقات العامة والتواصل لحركة التوحيد والإصلاح الجهة الكبرى للقرويين، الدورة الجهوية الثالثة للإعلاميين الشباب يوم الأحد 18 رجب 1438 الموافق 16 أبريل 2017 بقاعة المؤتمرات التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات ،جهة فاس- مكناس بمدينة مكناس .

استهدفت الدورة شبابا من مختلف مناطق الجهة : من منطقة الناضور، ومنطقة وجدة، ومنطقة تازة ومنطقة تاونات ومنطقة فاس ومنطقة مكناس ومنطقة الحاجب /أزرو، ومنطقة خنيفرة /ميدلت ومنطقة الراشيدية ومنطقة أرفود/الريصاني ومنطقة تنغير/ كلميمة . واشترط في حضورهم الإشغال في مجال الإعلام أو الإشراف على مواقع الحركة بالجهة أو الفاعلية في الصفحات الاجتماعية التابعة لمناطق الجهة أو الاهتمام بالإعلام والتوثيق ...

fes press1

استدعي لتأطير هذه الدورة الكاتب والصحفي محمد الإدريسي، من أجل تقديم عرض تفاعلي حول التحرير الإلكتروني، واستدعي أيضا الأستاذ المحامي والعضو القيادي بمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان الأستاذ عبد الصمد الإدريسي من أجل تقديم قراءة في قانون الصحافة (الجانب الجنائي).

وقد افتتحت الدورة بكلمة قدمها مسؤول القسم الجهوي للإعلام والعلاقات العامة والتواصل الأستاذ عبد العالي السباعي، والذي اعتبر من خلالها الإعلام والعلاقات العامة والتواصل من الوظائف الأساسية والصعبة وأحيانا الخطيرة والملزمة للمؤسسات والهيئات، وتتطلب صبر وتضحية وعمل مستمر وطاقات بشرية مخلصة وبمؤهلات خاصة وخبرة متميزة وميزانيات ضخمة .

fes press

وختم قوله وهو يقول: نحتاج إلى إشراك الأخر في تبني مشاريع الإصلاح والتنمية، نحتاج إلى التعاون على الخير مع الغير، والمخالطة الإيجابية، وهذا من مبادئ ومنطلقات حركة التوحيد والإصلاح وبدون المبادرات النوعية وابتكار آليات تواصلية، ستبقى المجهودات متواضعة والطاقات البشرية قليلة وبسيطة، خصوصا عندما نتأمل الفرص القائمة والمتاحة، وواقع العالم والذي نجده بحق قرية صغيرة بفضل الثورة المعلوماتية والإعلامية فما بالك بالوطن الواحد.

فالمجتمع في أمس الحاجة إلى مشاريعنا وعمليات تسويقها ونحن في أمس الحاجة إلى دعمه واحتضانه، وبدون الإعلام والعلاقات العامة والتواصل تبدو المهمة مستحيلة.

عبد العالي السباعي