Friday, 03 February 2017 14:53

برنامج " دعاة الغد" في نسخته الثانية يعرف انطلاقته بمنطقة اشتوكة أيت باها

في إطار أنشطتها الشبابية، وتنزيلا للبرنامج المتعاقد عليه مع المكتب التنفيذي الجهوي، قامت لجنة العمل الشبابي لحركة التوحيد والإصلاح بمنطقة اشتوكة أيت باها بتنظيم الدورة التكوينية الأولى للشباب " دعاة الغد" في نسختها الثانية، لفائدة تلامذة السنة الثالثة إعدادي وسلك الثانوي التأهيلي بالمقر الجهوي بمدينة ايت ملول.

وهي المحطة الأولى من نوعها خلال هذه السنة المنظمة بتاريخ 31يناير و فاتح فبراير 2017 التي يستهدف من خلالها تأهيل وتكوين شباب دعاة رساليين معتزين بقيم دينهم الحنيف في وسطيتها واعتدالها، وذلك تحت شعار قوله عز وجل:( وإبراهيم الذي وفى) سورة النجم الآية 37.

chtouka alghad

انطلقت فعاليات اليوم الأول بجلسة افتتاحية بعد آيات من الذكر الحكيم، تضمنت كلمة تربوية من قبل مسؤول التربية بالمنطقة وكلمة توجيهية من طرف مسؤولة الدعوة، تلتها كلمة ترحيبية من قبل المشرف على الدورة في شخص مسؤول العمل الشبابي بالمنطقة .

بعد ذلك، وفي فقرة تنشيطية، تم فتح المجال للتعارف وتوزيع المستفيدين على مجموعات عمل وورشات، توجت بإعداد موعظة تربوية من طرف كل مجموعة، قام بتقديمها بعد أداء فريضة صلاة المغرب ممثل كل مجموعة.

بعد هذه الاستراحة الإيمانية، تم الاسترسال في فقرات البرنامج بتأطير المحور المسائي تحت عنوان ''القدوة الحسنة في حياة الشباب '' من طرف الأستاذ الداعية ''عمر الطاوسي''، والذي استشهد بجملة من النماذج والقدوات الصالحة من عمالقة التاريخ الإسلامي والدعوة والرسالية ''مصعب بن عمير،الأرقم بن أبي الأرقم...."،

واختتمت أنشطة اليوم الأول بلقاء مفتوح بين الشباب "دعاة الغد" و الداعية الأستاذ عمر الطاوسي حول حياته ومساره الدعوي وتجاربه التي ساهمت في تحقيق أهداف الدورة.

chtouka alghad1

ثم استكملت الدورة أنشطتها في اليوم الثاني، واستهلته بتدريب ثان للشباب، أعدت خلاله كل مجموعة موعظة، وانتدبت فردا منها ليتشجع ويقدمها أمام نظرائه.

وبعدها مباشرة، أطر الدكتور البشير أصواب المحور الثاني للدورة، والذي تناول موضوع " حاجة الإنسان للتدين"، وهو موضوع فكري تنويري، بسط فيه مجموعة من المفاهيم ، وأجاب فيه عن مجموعة من التساؤلات والإشكاليات، وعرض فيه مجموعة من عناوين الكتب التي تعد قراءتها ضرورة للشباب "دعاة الغد".

وبعد استراحة تنشيطية، وفي محور ثالث، عرض خلاله الأستاذ المختار مربو آلية من آليات عمل الشاب الداعية : الدعوة بالنظير، كأسلوب للدعوة في صفوف الشباب ...

وأسدل الستار على برنامج هذه الدورة، أولا بجلسة ختامية تضمنت عرضا تعريفيا بالبرنامج الفردي الرسالي، ألقاه الأستاذ ابراهيم ضرضور، تبعه تطبيق وتدريب عملي عليه داخل المجموعات، ثم تكليف بالإنجاز... وثانيا بوقفة تقييمية للدورة الأولى بغية الاستفادة من نقائصها والسعي إلى تحسين الدورات المقبلة.

والجدير بالذكر أن برنامج تكوين الشباب "دعاة الغد" برنامج شبابي مندمج جهوي إعدادا وتأطيرا، يتم تنزيله منطقيا في صيغة دورات تكوينية وتربوية، وجهويا من خلال مخيم وملتقى شبابي جهويين.

الإصلاح