الإثنين, 12 شباط/فبراير 2018 12:33

التوحيد والإصلاح بأكادير تكرم أحد رجالات الدعوة بسوس

قليل من يعرفه لكنه رجل فاضل ولا نزكي على الله أحدا خدم ولازال مجال التربية والدعوة إلى الله.

ابن بنسركاو باكادير،هذه المنطقة التي أعطت رجالا ونساء كثر ساهموا ولا زالوا في الشأن العام من مختلف المواقع وفي مجالات متعددة .

إنه الأستاذ لحسن أزدوز الذي تم تكريمه من طرف مكتب حركة التوحيد والإصلاح بأكادير يوم الاحد11 فبراير2018 ، وبحضور مجموعة من إخوانه وأخواته ومحبيه ، وتقبل الله جهوده وجهود من تحملوا عناء الإصلاح في زمن عزت فيه الإمكانيات .

فالحاجة ملحة للاهتمام بمسارات أمثال هؤلاء الرجال لكي تستفيد منها الأجيال اللاحقة وتعرف قيمة التضحيات المبذولة وما سبق المنجزات الحالية من بذل وعطاء.

أبو زكريا