الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2017 12:42

منطقة طنجة تختتم فعاليات المدرسة الشتوية

اختتمت حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة طنجة يومه الثلاثاء فعاليات المدرسة الشتوية المنطقية التي احتفت برمز من رموز التاريخ و الأدب المغربي و الإسلامي و هو المجاهد المغربي محمد المختار السوسي، وقد دامت أنشطة المدرسة الشتوية أيام 29، 30 و 31 يناير 2017 بمقر الحركة فال فلوري و التي نظمت تحت شعار " شباب رائد بقيم أصيلة لمستقبل واعد" وحضرها أكثر من 120 شاب و شابة من تلاميذ المستوى الثانوي التأهيلي إضافة للمستوى التاسع إعدادي، و الذين ينشطون بالمجالس التربوية للحركة بالفروع و كذا أبناء و بنات أعضاء الحركة بالمدينة.

tanger madrasa

وعرفت المدرسة حضورا مميزا لوجوه دعوية وتربوية بالمدينة عكست الأهمية التي يوليها مكتب منطقة الحركة بالمدينة للأنشطة الشبابية والتلاميذية، فقد عرف اليوم الأول بالإضافة لاستقبال التلاميذ والتلميذات القادمين من مختلف فروع المدينة، ناديين للقرآن الكريم خصصا لتلاوة وتدبر سورة يوسف وذلك تحت إشراف الفريق التربوي للمدرسة، وانتقل التلاميذ بعدها لحضور الجلسة الافتتاحية التي استهلت بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم وكلمة ترحيبية من طرف مديرة الدورة الأستاذة نادية الصمدي وكلمة تربوية عن مكتب المنطقة ألقاها الأستاذ عز الدين الفيلالي نائب مسؤول المنطقة، واختتم اللقاء بكلمة تربوية وتوجيهية ألقاها الأستاذ زكرياء بن ميمون مسؤول العمل الشبابي بالمنطقة والمشرف على المدرسة، كما عرف اللقاء فقرة تنشيطية أطرها الإطار ذ. عبد المالك تحايكت والتي تفاعل معها التلاميذ بشكل مميز.

وبعدها مباشرة انطلقت محاور المدرسة بمحور تعريفي بشخصية المدرسة بعنوان :" أولوية الاخلاق والتربية في المشروع الإصلاحي للمختار السوسي" أطره الأستاذ زاهد بومان المستشار التربوي في التوجيه وعضو الحركة، والتي عرف فيه بشكل مختصر وشامل أهم ما ميز شخصية العلامة المختار السوسي كما نوه باختيار اسم العلامة المغربي لرمز وقدوة للشباب، وبعد وجبة الغذاء وصلاة الظهر جماعة كان الشباب مع موعد ثقافي آخر مع الأستاذ عزيز الصمدي المستشار الجماعي ونائب عمدة طنجة والذي أطر محورا حول " الشباب المغربي والتحديات المعاصرة"، والذي ناقش فيه بمعية التلاميذ أهم المخاطر القيمية والمجتمعية التي تشكل تحديات مستقبلية أمام الشباب المغربي عامة والطنجاوية بصفة خاصة.

tanger madrasa1

أما اليوم الثاني، فبالإضافة لفقرة التدبر اليومية، كان التلاميذ مع موعد مع مسابقة ثقافية أطرتها مديرة المدرسة من أجل ترسيخ معلومات عن حياة شخصية المدرسة وذلك بشكل تربوية وتنشيطية، وبعدها انطلقت الورشات التكوينية للتلاميذ والتي تمحورت حول موضوع القراءة وانقسمت إلى ثلاث ورشات :

1-      ورشة "كيف أختار الكتاب الجيد" من تأطير الأستاذ محمد الهاشمي عن القسم الجهوي للعمل الشبابي

2 -     ورشة "مهارات القراءة" للأستاذ إسماعيل بن زكرياء وهو طالب الباحث في سلك الدكتوراه

3-      ورشة "أثر القراءة في صناعة التفوق" أطرته الدكتورة نعيمة الشاهد.

وبعد اختتام الورشات انطلق التلاميذ رفقة أطرهم للمشاركة في دوريين رياضيين : دوري في كرة القدم لفائدة التلاميذ ودوري لكرة السلة لفائدة التلميذات والذين جرت أطوراهما في ملاعب القرب التي تحتضنها مدينة طنجة في إطار مشروع طنجة الكبرى.

tanger madrasa2

أما اليوم الثالث فقد خصص لورشات المسرح والإنشاد والإعداد للحفل الختامي أطرها شباب الحركة بمعية أطرهم، والذي لاقى استحسانا ورضا كبير من طرف المشاركين.

زكريا بن ميمون