الإثنين, 12 آذار/مارس 2018 13:43

لجنة الشباب منطقة تمارة تنظم دورتها التكوينية الثالثة عشر

في إطار برنامجها التكويني عقدت مدرسة التكوين القيادي للشباب الرسالي تحت إشراف لجنة الشباب منطقة تمارة دورتها التكوينية الثانية عشر مساء اليوم الأحد 11 مارس  2018 الموافق ل 22 جمادى الثانية 1439 بمقر حركة التوحيد والإصلاح في موضوع :" تدبير الوقت " من تأطير الأستاذة رجاء هلالي .

فبعد افتتاحها بأهمية الوقت في حياة المسلم عموما والرسالي خصوصا ووقوفها على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي جاء فيه " “لا تزولُ قَدَمَا عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ عَن عُمُرِه فيما أفناهُ و عن شبابهِ فيما أبلاهُ وعن عِلمِهِ ماذا عَمِلَ فيهِ وعن مالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وفيما أنفقَهُ “ وعلى وجه الخصوص قوله " عن شبابهِ فيما أبلاهُ " لما تتميز به هذه المرحلة العمرية من قوة و عطاء ..، وكان لها سؤالا وجيها للمستفيدين حول أهم الأمور التي تجعل الإنسان لا يستثمر وقته بالشكل الجيد ..

وبعد الإجابات والتعليق عليها تطرقت الأستاذة إلى أهم الأساليب التي يجب على الإنسان نهجها لاستثمار وقته بشكل جيد ألا وهي ما يصطلح عليه بالتاءات الثلاث :

التدوين : تدوين وكتابة جميع التفاصيل والواجبات اليومية

التحليل : تصنيف التفاصيل والواجبات من مهم ، وأهم ، وغير مهم ، وعاجل ، وغير عاجل ..

التغيير : إعادة برمجة الخطة وتعديلها مستقبلا ..

ثم توقفت الأستاذة رجاء على ما أطلقت عليه "مصفوفة الأولويات " معتمدة في ذلك على جدول مربعات تنظيم الوقت ل "ستيفن كوفي" وطريقة الاشتغال عليه.

وختمت مداخلتها بالوقوف على مبدأ باريتو في استثمار الوقت والجهد معا، وكذا حثها المستفيدين على استثمار واستغلال وقتهم أحسن استغلال.

محمد احسيني