أعلام المغرب المعاصرين

أصدرت حركة التوحيد والإصلاح، الجزء الأول من كتاب "أعلام المغرب المعاصرين"، والذي يأتي في إطار سلسلة محاضرات سبيل الفلاح، لموسم 1436/ 2015م، الموسم الرابع.

وكان أول عرض لهذا الإصدار خلال فعاليات الدورة الـ 22 من المعرض الدولي للنشر والكتاب2016 بمدينة الدار البيضاء، ضمن رواق حركة التوحيد والإصلاح.

والكتاب من إعداد وتقديم الدكتور مولاي عمر بن حماد، النائب الأول لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، ويتكون من محاضرات لنخبة من العلماء والمفكرين المغاربة، الذي أطروا محاضرات سلسلة سبيل الفلاح خلال الموسم 1436/2015، في سيرة ومسار أعلام معاصرين بارزين طبعوا المغرب وأثروا في العالم الإسلامي من خلال علمهم وفكرهم.

واختارت سلسلة سبيل الفلاح في موسمها الرابع، التطرق لأعلام المغرب المعاصرين، وكانت البداية من خلال ما سيتطرق له هذا الكتاب، مع المحاضرة الأولى بعنوان "معالم التجديد عند علال الفاسي"، أطرها الدكتور أحمد الريسوني، ثم المحاضرة الثانية حول "شيخ الإسلام محمد بلعربي العلوي رائد السلفية الوطنية"، أطرها الشيخ حماد القباج، في حين كان عنوان المحاضرة الثالثة "تفاعل الوطني والإسلامي في مسيرة المختار السوسي"، وأطرها الأستاذ المقرئ الإدريسي أبو زيد.

أما المحاضرة الرابعة فقد تناولت "معالم الفكر الإصلاحي عند العلامة عبد الله كنون"، وأطرها الأستاذ نور الدين قربال، والمحاضرة الخامسة والأخيرة خلال نفس الموسم بعنوان "أبو شعيب الدكالي الفكر والمسار"، وأطرها الدكتور سعد الدين العثماني.

يذكر أن سلسلة محاضرات سبيل الفلاح مباردة أقدمت عليها حركة التوحيد والإصلاح منذ21 أكتوبر 2011 تناولت طيلة أربع سنوات العديد من المحاضرات تمحورت بعضها حول أعلام من علماء المغرب كالمختار السوسي وعلال الفاسي وأبو شعيب الدكالي، واستمرت هذه السنة مع موسمها الخامس حيث تناولت محاضرات هذه السنة سير كل من الراحل عبد الله بها والمفكر المغربي محمد بن الحسن الوزاني والعلامة الشيخ المكي الناصري رحمهم الله، ومن المرتقب أن تتناول خلال الأسبوع المقبل سيرة ومسار الدكتور المهدي بن عبود رحمه الله.

ي.ف. - الإصلاح