الثلاثاء, 08 كانون2/يناير 2019 10:18

محور البيضاء ينظم ملتقى جهويا تحت شعار "مجالسنا التربوية والأدوار المتجددة"

كان المقر الجهوي بعين السبع لحركة التوحيد والإصلاح يوم الأحد 6 يناير 2019على موعد مع ملتقى تربوي ضم  المشرفين والمشرفات على المجالس التربوية بالأقاليم التي يضمها محور البيضاء .

بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم والترحيب بالمشاركين تمت تلاوة توجيه تربوي أعده قسم التربية لجهة الوسط من قبل الأستاذ أحمد الراقي حيث بين أن المجلس التربوي كان المحضن الأول لتربية الرسول صلى الله عليه وسلم  للصحابة، والذي كان عبر التاريخ الأداة الهامة لتخريج الدعاة  وفي ظل التحديات المعاصرة خفت دوره وتراجعت بعض وظائفه مما يتوجب على القائمين على العمل التربوي استئناف رسالته وأدواره .

IMG 20190106 WA0010

بعد ذلك كان الحضور مع ندوة أطرها عضوين من قسم التربية، المداخلة الأولى كانت من تأطير الأستاذ محمد العباري المسؤول التربوي لجهة الوسط، افتتحها بتذكير المشاركين بأفضال الله عليهم حيث يعتبرون ورثة الأنبياء في أمر التزكية والتعليم، ثم أشار إلى المقاصد الأربعة  الكبرى للمجلس التربوي وهي : الذكر والتذكير، التفقه والتعليم، المحبة والأخوة، ثم مقصد الدعوة والحركة.

وأطر المداخلة الثانية الأستاذ عبد الحميد رفاس تحت عنوان "الإشراف التربوي الناجح" حيث أشار كمدخل لعرضه التفاعلي إلى مركزية العمل التربوي في مشروع حركة التوحيد والإصلاح وأهمية الوقوف على هذا الثغر الأساسي والهام، ثم فصل في عناصر خمسة كبرى للإشراف الناجح وهي تتعلق بالمشرف التربوي والفلسفة التربوية المؤطرة للمجلس التربوي والتي فصل فيها (سبيل الفلاح )، ثم أشار إلى عنصر المناخ التربوي فعنصر أفراد المجلس التربوي، وأخيرا الدرس التربوي المؤثر .

وواصل الأستاذ عبد الحميد رفاس تأطير ورشة محورها "الدليل التربوي وإجراءات التنزيل" هذا الدليل الذي يمثل الخريطة التربوية لكل مشرف تربوي ويضم جملة من المشاريع التربوية التي تنهض برسالة وأدوار المجالس التربوية .

IMG 20190106 WA0006

وقد تفاعل الحضور بشكل إيجابي مع فقرات الملتقى حيث عبر الجميع حسن اختيار محور الملتقى وهو  (المجلس التربوي) الذي يتطلب من القائمين عليه مقاربة مرتبة الإحسان في التعامل معه تأطيرا وإشرافا ومتابعة وتقييما.

وفي ختام هذا الملتقى التربوي المبارك توجه الحضور بقلوب خاشعة إلى رب العزة بالدعاء الصالح  سائلين الله تعالى القبول والتوفيق والسداد .

وللإشارة فإن هذا الملتقى يدخل في إطار الحملة التربوية التي تنظمها جهة الوسط تحت شعار :"المجلس التربوي والأدوار المتجددة".

الإصلاح