الجمعة, 23 تشرين2/نوفمبر 2018 15:33

شباب الحركة ببني ملال يحيون ذكرى المولد النبوي

إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف، نظم فرع شباب لبني ملال لحركة التوحيد والإصلاح حفلا بالمناسبة يوم الاثنين 19 نونبر 2018.

بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، تقدم الأستاذ عبد العزيز المردي بدرس تربوي حول سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، حيث أكد فيها على ضرورة الإقتداء بالنبي علية السلام لما لذلك من فضل كبيير في حياة المسلم .

في ثنايا حديثه تناول مراحل من حياته صلى الله عليه وسلم والدروس المستفاذة من كل مرحلة،حيث أكد على ان السيرة النبوية تساعد المسلمين على فهم حقيقة أن زمن المعجزات قد انتهى، وأن التغيير إنما يكمن أولا وأخيرا في الإنسان، فالإنسان هو المسؤول المباشر عما يصدر عنه من أفعال، وهو المكلف بإعمار هذه الأرض، والتوجه إلى الله تعالى بالعبادة، والقربات، وإن كل سوء يحصل له في حياته إنما هو المتسبب الأول في حدوثه، وإن عليه السعي والأخذ بالأسباب لمعالجة هذه الاختلالات، وعدم إلقاء اللوم على غيره. وقال أيضا : التعاون بين الناس هو أمر أساسي من أجل تحقيق النهضة الشاملة، الكاملة، وهو في الوقت ذاته مقصد عظيم من مقاصدِ الإنسان في هذه الحياة.

IMG 20181120 WA0021

بعدها أشار إلى أهمية التمسك في كل وقت وحين بالقرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة، فهما حبلا النجاة لهذه الأمة، وسبب عزتها، ورفعتها، وان في الأخلاق الفاضلة ضمان استقرار المجتمع، وهي من الثوابت الرئيسية التي لا ينبغي التنازل عنها مهما كان الموقف محرجا، كما ينبغي أن تكون حاضرةً عند التعامل مع جميع خلق الله، حتى مع ألد الأعداء، فهي لا تتغير بتغير من نتعامل معه.

IMG 20181120 WA0016

في الأخير بين كيف أن التعامل الإنسان مع أهل البيت بالحسنى هو سبيل اطمئنان الفرد، واستقراره، والتفاته إلى الغاية الأساسية التي وجد في هذه الحياة لأجلها، كما أن السيرة النبوية تعلمنا أن الأسرة هي الحصن الأول للمجتمع، والتي بصلاحها يعم الخير، وتنتشر الأخلاق الفاضلة، وتتضاءل الأمراض المجتمعية المتعددة التي تنخر في جسد المجتمع، وبالتالي الأمة.

وللإشارة فقد عرف الحفل عرض العديد من الأشرطة التي تبين فضل النبي صلى الله عليه وسلم واهمية إحياء المولد. واختتم اللقاء بالدعاء الصالح.

محمد نجاح