الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2019 12:55

جهة الوسط تنظم الملتقى الجهوي للشباب الفاعل

نظم القسم الشبابي الجهوي الملتقى الأول للشباب الفاعل، الذي احتضن أشغاله المقر الجهوي للحركة بالدار البيضاء على امتداد ثلاث أيام. تحت شعار: "الشباب الفاعل سواعد قوية في بناء المشروع الإصلاحي" انطلاقا من قوله تعالى: " وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم" البقرة: 127.

وقد تميزت أهم فقرات هذا الملتقى الذي حضره الشباب الفاعلين من مختلف أقاليم الجهة، بكلمة للأستاذ المصطفى جلول عضو القسم الجهوي ذكر من خلالها بأهمية انعقاد هذا النوع من الملتقيات التكوينية، باعتبارها فرصة سانحة لتقوية قدرات الشباب.

DSC 0679

بعده قدمت الأستاذة سميرة معرف مسؤول قسم الشباب قراءة في شعار الملتقى حيث استنبطت من الآية الكريمة عزيمة الشباب وقدرته على اتخاذ القرارات وتوطين النفس، مثال لتعامل سيدنا إسماعيل مع والده سيدنا إبراهيم.

ثم تفاعل الحضور بعد ذلك مع سهرة فنية خصص موضوعها للقضية الفلسطينية، عرفت إبداعات شبابية من مختلف الأقاليم. توجت بلقاء مع عبد العزيز هناوي  الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وعرفت أشغال اليوم الثاني لقاء مع سفيان السعيداني عضو جمعية عطاء أطلع من خلاله أدوار الجمعية المتعددة في إيصال البسمة الفئات الهشة و حث المشاركين على التطوع الذي تتعدد صوره سواء بالمال أو الوقت أو العلم.

DSC 0822

وفي إطار انفتاح الشباب على العالم الرقمي والتحول الإلكتروني، تمت مناقشة موضوع التحولات القيمية في ضوء الإعلام الالكتروني من إعداد زكرياء الصمدي عضو قسم الإعلام والعلاقات العامة، حيث نبه المشاركين إلى اعتماد آليات للتعامل مع العالمين الواقعي والافتراضي، ثم كيفية التعامل البناء مع المعلومة سواء من حيث التلقي أو من حيث الإخبار وفق ضوابط و قوانين محددة.

لتختتم أشغال الملتقى بالمناظرة شبابيبة من إعداد شباب إقليم البرنوصي سيدي مومن و مسابقة المتحدث البارع، حيث تم توزيع جوائز تحفيزية و شواهد تقديرية للمشاركين.

الإصلاح