الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2019 13:04

باخوش يؤطر اليوم الثاني من ملتقى الأطر الشبابية لجهة الوسط

تواصلت أشغال الملتقى الجهوي للأطر الشبابية بجهة الوسط خلال اليوم الثاني، حيث ابتدأت بحصة تنشيطية صباحية تخللها النشيد الوطني وحركات رياضية، التقى بعدها المشاركون في الملتقى مع الأستاذ جمال باخوش مسؤول قسم الشباب المركزي الذي بسط أمام الحضور التوجه الاستراتيجي للمرحلة في مجال الشباب، والآليات والوسائل المتعمدة خلال هذه المرحلة من أجل توخي تجويد الأداء، فلخصها في ثلاث محاور وهي التوسيع: من خلال توسيع فئات الحضور والفضاءات المخصصة لهذه الغاية، ثم التجويد: من خلال الرفع من القدرات التكوينية للأطر الشبابية وتجويد وسائل وآليات التأطير، يلي هاتين الخاصيتين التأهيل: تأهيل الشباب للانخراط في الإصلاح.

DSC 0542

المائدة المستديرة الأولى المبرمجة خلال هذا الملتقى كانت من تأطير الأستاذ عبد الحميد الرفاس عضو القسم التربوي الجهوي، أطلع من خلالها الحضور على أدوار الملف التربوي في النهوض بملف الشباب، حيث ركز على المسؤولية الملقاة على عاتق المشتغلين مع الشباب، وعلى رأسها المسؤولية التربوية من خلال التربية على أساس الإصلاح وفق مخطط تربوي يخدم مصالح الشباب.

أما المائدة المستديرة الثانية فقدمتها الأستاذة سميرة معروف مسؤولة قسم الشباب الجهوي، ركزت من خلالها على التدبير الناجح لملف الشباب بالأقاليم، فقدمت مجموعة من التقنيات التي يمكن التوسل بها لتحقيق هذا النجاح المنشود، فركزت على الإدارة الناجحة بقواعدها و إشراك الجميع من خلال الشورى و توزيع المسؤوليات و المهام.

DSC 0534

هذا وقد اختتمت أشغال هذا الملتقى بكلمة ختامية ودعاء الختم.

الإصلاح