الثلاثاء, 15 كانون2/يناير 2019 10:13

إقليم مراكش ينظم الملتقى الإقليمي للمشرفين التربويين

نظم إقليم مراكش يوم الأحد 13 يناير 2019 الملتقى الإقليمي للمشرفين والمشرفات على المجالس التربوية حيث استهل هذا الملتقى  بآيات بينات من الذكر الحكيم  تلته كلمة ترحيبية من طرف المسؤول التربوي الإقليمي الأستاذ حسن عادل عبر فيها عن شكره للإخوة والأخوات، وذكّر فيها بأهمية هذا الملتقى والسياق الذي انعقد فيه وهو الحملة الجهوية للمجلس التربوي.

بعد ذلك تمت قراءة  توجيه تربوي من قبل الأستاذة رشيدة المنصوري أكدت فيه على أن المجلس التربوي كان النواة الأولى للتربية والتكوين في عهد  الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث تخرج منه الرعيل الأول من الصحابة وكان ذلك في دار الأرقم بن أبي الأرقم ثم توارث ذلك التابعون والصالحون  وكانت المجالس تعقد في البيوتات والمساجد إلى أن خفت دورها وتراجعت بعض وظائفها في العصر الراهن فكان حقا على  القائمين على العمل التربوي إعادة بعث رسالتها وتجديد أدوارها.

IMG20190113135346 1

بعدها قدمت ندوة بعنوان مجالسنا التربوية وأدوارها المتجددة أطرها كل من  الأستاذ حسن عادل المسؤول التربوي الإقليمي حول "المجلس التربوي المقاصد والوظائف والخصائص"، ذكر فيها بأن المجلس التربوي هو المحضن الأساسي الذي اعتمده الرسول صلى الله عليه وسلم في تزكية النفوس  وصقل القلوب وأنه علينا الاقتداء به في أمر التزكية والتعليم عبر هذه الوسيلة، ثم أشار إلى المقاصد الكبرى للمجلس التربوي وهي : الذكر والتذكير، التربية والتزكية، الفقه والتعليم، المحبة والأخوة، ثم الدعوة والحركة. ثم  ذكر بعض وظائف المجلس التربوي من بينها:الاقتداء والتحصيل العلمي وتمتين أواصر الأخوة وصقل الأخلاق الإيمانية ومأسسة أعمال التزكية وتحقيق الوحدة الفكرية وتخريج الكفاءات ...أما الخصائص فمنها الربانية وعلو الهمة والرسالية والوسطية والواقعية والاستيعاب والريادية.

أما المداخلة الثانية فكانت للأستاذ إبراهيم حناني تحت عنوان "الإشراف التربوي الناجح مقومات وإبداع" أكد فيها على مركزية العمل التربوي في مشروع حركة التوحيد والإصلاح، ثم ذكر بعض عناصر ومقومات الإشراف الناجح منها ما يتعلق بمواصفات المشرف التربوي ومهامه، ومنها ما يتعلق بالمجلس التربوي وامتداداته والفلسفة التربوية المؤطرة له، ثم عنصر المناخ التربوي، ثم عنصر أفراد المجلس التربوي، وأخيرا الدرس التربوي المؤثر، وفي الشق الثاني أكد المتدخل على ضرورة الإبداع والتجديد في الإشراف التربوي وعدم الجمود والتقليد، وعرف الإبداع بأنه الإتيان بجديد أو إعادة تقديم القديم بصورة جديدة ومنه الإبداع الاختياري والإبداع الاضطراري .

IMG20190113120116

وكان للحضور لقاء مع ورشة من تأطير الأستاذ سعيد المنجا محورها "الدليل التربوي والأدوار المتجددة لمجالسنا التربوية"، حيث استعرض في الجانب الأول بعض الخطوات العملية في أجرأة تنزيل أوراق الدليل التربوي وتفعيل مشاريعه التربوية المقترحة، وفي الجانب الثاني وفي حلقة دائرية أثار الأستاذ حافضة الحاضرين من أجل طرح آرائهم وإبداعاتهم خصوصا ما يتعلق بالنجاحات والإخفاقات.

وختم الملتقى بالدعاء الصالح سائلين المولى عز وجل القبول والسداد .

حسن عادل