الإثنين, 04 شباط/فبراير 2019 10:21

إقليم بني ملال ينظم فعالية تضامنية في الذكرى 41 لترأس المغرب لجنة القدس

نظمت كل من حركة التوحيد والإصلاح – إقليم بني ملال أزيلال، وجمعية الرسالة فرع بني ملال، فعالية تضامنية مع قضية القدس، بمناسبة الذكرى 41 لرئاسة المغرب للجنة القدس، (جمادى الثانية 1399هـ/ جمادى الأولى 1440هـ)، وذلك يوم السبت 26 جمادى الأولى 1440/ 2 فبراير 2019، بدار الشباب المغربي العربي – بني ملال.

الفعالية نظمت تحت شعار "القدس في قلوب المغاربة وحارة المغاربة في القدس"، وأطرها الأخ المناضل عزيز هناوي، الكاتب العام لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وعضو المبادرة المغربية للدعم والنصرة، والكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، حيث ذكر الحضور بالروابط التاريخية التي تجمع المغاربة حكاما وشعبا بالقدس الشريف، وهي روابط أساسها بالدرجة الأولى عقدي ديني، كما عرج على مجموعة من الأحداث التاريخية التي ترجم فيها المغاربة حبهم وارتباطهم بالأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ومسرى النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

Image 1

كما حذر وبقوة من مخططات ومحاولات طمس هذه الذاكرة وهذا الارتباط المتين، بادعاءات فارغة وعنصرية واستفزازية، وأحيانا يتم ذلك بواسطة مؤسسات رسمية تابعة للدولة مع كل الأسف، غرضها تبييض جبين المحتل الغاصب، والضرب في مكانة وريادة المغرب ملكا وشعبا في الدفاع عن القدس ودعم أهله ماديا ومعنويا من خلال أشكال متعددة على رأسها لجنة القدس وبيت مال القدس الشريف اللذان يرأسهما ويشرف عليهما أمير المؤمنين الملك محمد السادس، وقبله المغفور له الملك الحسن الثاني.

Image 09

ليبشر في الأخير بتحرير القدس وفلسطين، من الاحتلال الصهيوني، وهذا ما نعتقده كمسلمين، مؤمنين بما أخبر به القرآن والسنة، لذلك علينا أن نقاوم كل محاولات الاستسلام والتطبيع والتركيع، أمام الغطرسة الصهيونية العالمية.

وختم النشاط بتقديم الجهة المنظمة لوحة فنية حول القدس، كشكر وتقدير لمؤطر الفعالية الأخ المناضل عزيز هناوي.

مصطفى قمقوم