الجمعة, 20 تشرين2/نوفمبر 2015 10:26

التوحيد والإصلاح جهة الجنوب تنظم ملتقى الطلبة الجدد

نظم قسم الشباب لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الجنوب ملتقى الطلبة الجدد حمل شعار " من أجل طالب رسالي حامل لمشروع الإصلاح " ، يومه الأربعاء 18 نونبر 2015 بمدينة أكادير ، كان الغرض منه التواصل مع الطلبة الجدد أعضاء حركة التوحيد والإصلاح وإلحاقهم بالمنظمة والحركة ، وقد افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة تربوية لأستاذ الحسين تادنت عضو قسم الشباب الجهوي الذي ركز فيها على أهمية التربية في مشروع حركة التوحيد والإصلاح ، وبعدها تناول الكلمة الدكتور عبد العزيز البطيوي عضو المكتب التنفيذي الجهوي الذي رحب بالحضور وركز فيها على أهمية العلم والمعرفة بالنسبة للطالب .

talaba janoub

لتليها كلمة كل من عبد الكبير محبوب مسؤول منطقة أكادير والأستاذ حميد زويت مسؤول منطقة إنزكان أيت ملول والذي عبروا فيها عن سرورهم بالحضور المتميز للطلبة ، وأشاروا بأن حركة التوحيد والإصلاح بكل من أكادير وأيت ملول ستفتتح أبوابها للطلبة، وتعتبرهم أبناءها، مما لا يدع لهم إحساسا بالغربة .

وفي كلمتها الافتتاحية رحبت الأخت سلمى الحمداوي مسؤولة الشباب لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الجنوب بالطلبة الحاضرين في الملتقى السنوي لطلبة الجدد وشددت في كلمتها على أن الهدف الرئيسي من الملتقى هو مد جسور التواصل بين الطلبة الجدد ومنظمة التجديد الطلابي والحركة ، إضافة إلى إبراز أهمية العمل المنظم والعمل الطلابي ودوره في بناء شخصية الطالب.

moltaka janoub

وبعد الجلسة الافتتاحية كان للطلبة موعد مع المحور التكويني الرئيسي للملتقى حول العلاقة بين منظمة التجديد الطلابي وحركة التوحيد والإصلاح بجهة الجنوب، أطره كل من الدكتور البشير أصواب الكاتب العام لحركة التوحيد بجهة الجنوب و الطالبة سمية سامح الله الكاتبة المحلية لمنظمة التجديد الطلابي فرع أكادير، ليفسح المجال لتدخلات الطلبة الجدد لمناقشة الموضوع، ليختتم اللقاء بالدعاء الصالح .  

محمد الحياني ـ أيت ملول