الثلاثاء, 11 تموز/يوليو 2017 18:16

هذا توجيه رئيس الحركة للجن الوطنية في السنة الأخيرة من المرحلة

خلال انعقاد لقاء اللجن الوطنية لحركة التوحيد والإصلاح نهاية الأسبوع الماضي بالمقر المركزي للحركة بالرباط، أثار الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس الحركة، نقطتين أساسيتين أبرزهما المهندس خالد الحرشي؛ الكاتب العام للحركة خلال تصريح خص به موقع الإصلاح.

النقطة الأولى من هذا التوجيه هو أن السنة المقبلة هي السنة الأخيرة في مرحلة 2014-2018 وستعرف محطات انتخابية وانتدابية لذلك دعا رئيس الحركة إلى أخذ هذا الأمر بعين الإعتبار في اتجاه التخفيف من البرامج وبالتالي وجب أن تكون برامج السنة المقبلة مخففة مقارنة مع برامج السنوات الماضية.

والنقطة الثانية التي ركز عليها رئيس الحركة هو أن هذا البرامج المزمع وضعها السنة المقبلة يجب أن تهتم بالأولويات الكبرى لكل قسم وأساسا إتمام المنظومة التربوية والمنظومة الدعوية وإطلاق معهد التكوين.

يذكر أن اللجن الوطنية التي عقدت يوم الأحد 9 يوليوز لقاءاتها هي اللجنة الدعوية واللجنة التربوية والكتابة العامة قبل أن تعقد جلسة مشتركة عرفت كلمة توجيهية لرئيس الحركة وحصة تكوينية حول "الذكاء العاطفي" ألقتها الأستاذة نعيمة سيف الحق.

الإصلاح