الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2019 15:46

قيادة الحركة تواصل لقاءاتها مع الفرق البرلمانية بخصوص مذكرتها حول إصلاح التعليم

واصلت حركة التوحيد والإصلاح لقاءاتها الحوارية والتواصلية مع الفرق البرلمانية لعرض مذكرة الحركة بخصوص إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بمناسبة مناقشة مشروع القانون الإطار 51.17.

والتقى وفد الحركة، صبيحة يوم الأربعاء 16 يناير 2019م، فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين بمقر مكتب الفريق. وضم الوفد كلا من الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والأستاذ رشيد العدوني؛ مسؤول قسم العمل المدني المركزي، بالإضافة إلى عضوي لجنة التعليم التابعة للحركة الأستاذين يحيى شوطى وأسامة خضراوي.

PHOTO 2019 01 16 14 55 29

ومثل الفريق البرلماني باللقاء كل من الأستاذ حسن التايقي؛ مدير فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين والأستاذ عبد الرحيم الكامل المستشار البرلماني عن الحزب بالمجلس، والأستاذ كمال لغمام.

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات التعريفية بمواقف الحركة وعرض مذكرتها حول التعليم. وقد اكد الطرفان على اهمية قضية إصلاح منظومة التربية والتكوين باعتبارها أحد القضايا الوطنية الأساسية التي يجب ان تحظى باهتمام جميع الفاعلين في إطار مقاربة حوارية تشاركية وتوافقية، تضمن انخراط الجميع من أجل إنجاحها.

PHOTO 2019 01 16 14 55 30

ويعتبر هذا اللقاء الرابع من نوعه حول المذكرة منذ صدورها، وذلك بعد لقاء كل من فريق العدالة والتنمية (يوم الاثنين 17 دجنبر 2018م)، والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية (يوم الثلاثاء 18 دجنبر 2018م)، وفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب (يوم الثلاثاء 25 دجنبر 2018م)، حيث سبق أن راسلت الحركة الفرق البرلمانية المشكلة بالبرلمان المغربي قصد عرض مضامين المذكرة تزامنا مع مناقشة مشروع القانون الإطار 51.17 بمجلسي النواب والمستشارين. كما سبق للحركة أن عقدت لقاء صحفيا تواصليا مع عدد من وسائل الإعلام، بالمقر المركزي للحركة بالرباط بتاريخ الخميس 29 نونبر 2018م، عرضت فيه مذكرتها وتفاعلت فيه مع اسئلة وملاحظات الصحفيين الذين حضروا للقاء.

الإصلاح