الأربعاء, 28 آذار/مارس 2018 09:53

قيادات الحركة في ضيافة المنتدى الوطني 20 للحوار والإبداع الطلابي بالقنيطرة

حلّ أعضاء من المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، مساء أمس الثلاثاء، في جلسة مفتوحة مع المشاركين بالمنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي في نسخته العشرين لمنظمة التجديد الطلابي بالقنيطرة.

ونوّه رئيس الحركة المهندس عبد الرحيم شيخي بشعار وموضوع المنتدى، "أي مستقبل للانتقال الديمقراطي في ظل التحديات الراهنة؟"، متسائلا بالمقابل عن مستقبل حركة التوحيد والإصلاح.

واعتبر المتحدث، أن الأدوار الدعوية والفكرية التجديدية للحركة هي عناصر أساسية في حركة المستقبل، مسبعدا الطرح القائل باستنفاذ الحركات الإسلامية عموما لأدوارها .

IMG 0288

وأضاف شيخي، خلال مداخلته باللقاء المفتوح، أن العمل الإسلامي لا يجب أن يرتبط بحزب سياسي معين، بل المفروض أن يكون منفتحا على كل تيارات المجتمع، مؤكدا على أن حركة المستقبل يجب أن يكون لها حضور في كافة المؤسسات والهيئات.

وأشار شيخي، خلال اللقاء الذي حضره كل من ذ.رشيد العدوني وذ.محمد سالم بايشى وذ.رشيد الفلولي وذ.خالد الحرشي وذة.أيمان نعاينيعة، أعضاء المكتب التنفيذي للحركة، أشار إلى أن حضورهم في هذه الجلسة، التي جمعتهم بأعضاء منظمة التجديد الطلابي، هو حث لهم على التسلح بالعلم والمعرفة والنظر إلى المستقبل ومواجهة أسئلته وتحدياته. 

هدى الهسكوري