الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 11:56

شيخي: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خطوة مرفوضة من الشعوب العربية والإسلامية

أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة مرفوضة من طرف الشعب المغربي والشعوب العربية والإسلامية، معتبرا أن نقل السفارة سيكرس مزيدا من الظلم وتكريس الأمر الواقع.

وأضاف شيخي عضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع في تصريح "لهسبريس"، أن ما دعت إليه بعض الأوساط من ضرورة موقف عربي وإسلامي موحد بخصوص القضية، سواء في إطار جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي، بات ضرورة ملحة من أجل الوقوف ليس فقط في وجه نقل السفارة إلى القدس بل أيضا مواجهة غطرسة الكيان الصهيوني، سواء في القدس أو في كامل فلسطين.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ قادة دول عربية أمس الثلاثاء 5 دجنبر 2017، عزم إدارته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو القرار الذي أثار موجة من ردود الأفعال في الشرط الأوسط، حيث حذرت العديد من الدول من "التداعيات الخطيرة" لمثل هذا القرار الذي من شأنه تدمير الآمال في إحياء عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

الإصلاح – س.ز