السبت, 15 تموز/يوليو 2017 11:47

شيخي في لقاء تواصلي: عملنا ينبغي أن يمضي بشكل عاد

نوه رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي إلى أن عمل الحركة ينبغي أن يمضي بشكل عادي، من خلال الاشتغال على المشاريع التي أطلقتها خلال السنوات الأخيرة، في إشارة إلى عدم التأثر بالتحولات السياسية التي يعرفها المغرب في الوقت الحالي.

وأضاف شيخي في معرض لقاء تواصلي مع مسؤولي مناطق الحركة بجهة الشمال الغربي اليوم السبت 15 يوليوز 2017 بالمقر المركزي بالرباط أن قضية الحركة الراهنة هي تقديم عرض دعوي وسطي ومعتدل، من خلال تقديم رموز دعوية نوعية وخطاب ملائم في هذا المجال.

وعن تصوره لعمل الحركة في المرحلة المستقبلية بين شيخي أن الحركة ينبغي أن تقدم أعمالا نوعية في مجالات معينة مثل الأسرة والقيم والإصلاح.

DSCN1435

وأشاد شيخي بالجهد الكبير الذي تقوم به فروع الحركة في التأطير الثقافي لفئة الأطفال من خلال المخيمات معتبرا هذا الأخير ذا أهمية مجتمعية واستراتيجية عميقة.

ودعا شيخي إلى بذل مزيد من الجهد في تقديم الخدمة التربوية إلى المجتمع بعد أن أصبحت هذه الخدمة تستوفي حدودا كبيرة جدا من حاجيات أعضاء الحركة ومتعاطفيها، من خلال المزيد من ملاءمتها مع المجتمع وحاجاته.

وكشف شيخي عن معالم بعد التعديلات التي يعرفها ميثاق الحركة ورؤيتها السياسية خلال هذه المرحلة من قبيل إعادة ترتيب وتجميع مجموعة من المبادئ الناظمة، والتمييز بين مجالات عمل الحركة المتمثلة في الدعوة والتربية والتكوين، ومداخل الإصلاح مرتبطة بالعمل السياسي والنقابي، موضحا أن أرضيتي التعديل سيتم عرضهما على فروع الحركة من أجل إثرائها والمساهمة في نقاشهما.

الإصلاح/ أحمد الحارثي

Related items