السبت, 04 آب/أغسطس 2018 19:20

شيخي : التحولات التي يشهدها المغرب خلقت حراكا فكريا خاصا داخل الحركة

أوضح عبد الرحيم رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن الحركة مدعوة اليوم في ظل تحولات عدة يعرفها المشهد المغربي، للانخراط في دينامية المراجعات الفكرية التي أثرت في البرامج والخطاب والعلاقات مع المحيط، وهي مناسبة للتأكيد على تثمين الحركة لمجهودات إمارة المؤمنين والفاعلين الدينيين المدنيين في مواكبة الدينامية الدينية المجتمعية عبر نشر ثقافة الوسطية والاعتدال ومواجهة الغلو والتطرف الديني واللاديني وتعزيز مواقع النموذج المغربي وإشعاعه خارج الحدود، وهو ما خلق حراكا فكريا خاصا داخل الحركة، دفعها نحو مراجعةِ أوراق ومدارسة عدد من القضايا والوقوف عند بعض التحديات واستشراف التحولات في أفق إعداد مخطط استراتيجي جديد.

وأوضح شيخي خلال كلمته بمناسبة الجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السادس، أن المشهد الديني بالمغرب عرف مستجدات عدة، منطلقها العودة الطوعية للمغاربة نحو الدين والتدين في نهاية القرن الماضي وخلال القرن الواحد والعشرين، كجزء من تصالح عدة شعوب بالعالم مع سنن الفطرة والاعتزاز بالهوية الثقافية، منوها في ذات السياق إلى الحاجة لانخراط مختلف فعاليات المجتمع في التأطير العلمي والشرعي بما يسمح بترشيد التدين ونشر قيمه الحضارية في ضوء الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب، ولتشجيع الاجتهاد بما يجعل الفقه الإسلامي مواكبا للتحولات المعاصرة.

س.ز/ الإصلاح