Monday, 20 March 2017 11:34

شيخي: الاستقامة من أسس بناء مجتمع الكرامة

نوه عبد الرحيم شيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، بحسن اختيار محور الدورة الـ 19 للمنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي، "أي نموذج إصلاحي لمجتمع الكرامة؟"، مؤكدا أن حركة التوحيد والإصلاح مدرسة إصلاحية تجعل الإنسان في صلب الإصلاح.

وأوضح شيخي، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ19 للمنتدى المنظم تحت شعار: "أي نموذج إصلاحي لمجتمع الكرامة؟"، أمس الأحد 19 مارس الجاري، إن الإنسان الصالح المصلح في بيئته ومحيطه، الذي كرمه الله برسالته، هو أول شرط من شروط الكرامة"، معتبرا أن من شروطها أيضا الحوار والثقافة، عبر مواجهة الأمية والجهل الذين يخلان بكرامة الإنسان".

كما أكد رئيس الحركة على ضرورة التزام الاستقامة الفردية والجماعية على طريق الإصلاح، معتبرا أنها أعظم الكرامة، من خلال التحلي بقيم النزاهة الفكرية والعدل والإنصاف.

tajdid to

ودعا الطلبة والطالبات إلى الإسهام في إصلاح المجتمع لتحقيق الكرامة، من خلال التمكين للحرية الفكرية والديمقراطية والاستقلال الفكري، موضحا أن الديمقراطية من تمكين الناس من اختيار من يمثلونهم في تدبير أمورهم، الاستفادة من خيرات بلادهم بشكل منصف يضمن لهم الكرامة، ويجعلهم من المنخرطين في بناء وطنهم.

وشدد في الأخير على ضرورة تمثل النموذج الإصلاحي في ذواتنا، من خلال تمثل هذه المبادئ وأن لا نكون من الداعين إليها ونخالفها في عملنا، مع السعي الصادق إلى هذه المبادئ، كل ذلك في إطار الثوابت الوطنية.

الإصلاح