الإثنين, 18 شباط/فبراير 2019 09:44

شيخي، موجي وباخوش يناقشون أدوار الشباب في ملتقى الأطر الشبابية لجهة الشمال الغربي

عرض رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي الأدوار المطلوبة من الهيئات الشبابية العاملة في حقل الدعوة والتربية في حركة التوحيد والإصلاح، خلال حضوره بملتقى الأطر الشبابية لجهة الشمال الغربي اليوم الأحد بالرباط.

وقال شيخي إن حسن الفهم الاستيعاب لأوراق ووثائق الحركة تدارسا لها وتساؤلا حول غايتها، إلى جانب فهم التوجه العام للحركة في هذه الرحلة، سيمكن من التركيز على تعزيز جهود ترشيد التدين في إطار التعاون مع الآخرين، ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح.

mouji

وأكد شيخي على ضرورة الصدق والعمق في التنزيل والتنفيذ لبرامج الحركة، موضحا أن المؤشرات قليلة ودالة، وهو ما سيمكن الهيئات الشبابية من الإبداع في الاقتراحات للرفع من جودة الآليات والوسائل المؤثرة لدى الشباب.

من جهته، طرح مسؤول جهة الشمال الغربي عبد الكريم موجي ضوابط التجديد في التأطير الشبابي، مركزا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار خاصيات الشباب المتمثلة في الحيوية وسلامة الفطرة وقوة الأحاسيس والشجاعة والإقدام والانفتاح وكثرة الأسئلة وغيرها...

وأشار موجي خلال مداخلته إلى أن اعتماد الإبداع في البرامج  والمبادرات، وحسن الإنصات وتلبية الاحتياجات، إضافة إلى رسوخ القيم ومرونة أشكال التعبير عنها، والإشراك في جميع مراحل الإعداد، هي من أهم الضوابط التي تتيح فرصة للشباب للتميز والإبداع في العطاء، مؤكدا على أن الجمود والمحافظة دون سبب مبرر هو نوع من الآبائية المرفوضة.

 3

وكان مشاركو ملتقى الأطر الشبابية الجهوي 12، الذي انطلق مساء أمس السبت بالرباط، تحت شعار "من أجل أطر شبابية مستوعبة فاعلة وداعمة للإصلاح"، قد حضروا عرضا لمسؤول قسم الشباب الوطني جمال باخوش، مساء أمس، حول "استراتيجية العمل الشبابي"، كما عرض بعض الأقاليم مبادراتهم الناجحة والمتميزة في سمر ليلي إبداعي.

هدى هسكوري