الإثنين, 25 شباط/فبراير 2019 11:10

رمال: التوحيد والإصلاح تدقق في طرق وآليات تقييم أنشطتها الدعوية

قال الدكتور أوس رمال بأن حركة التوحيد والإصلاح تشتغل على تحديد آليات علمية لقياس مؤشرات إنجاز أعمالها وأنشطتها الدعوية، وهو المشروع الذي لازال في طور التدقيق من قبل لجنة مختصة.

وأضاف رمال نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إن تقييم طريقة عمل الحركة  ظلت خاضعة في أغلب الأحوال لتقديرات واجتهادات   مسؤولي الحركة؛ بين إنجاز النشاط في حد ذاته، وبين طبيعة الأثر الذي تركه ذلك النشاط، إضافة الى أن كل هيئة كانت تحدد عدة معايير لتقييم أنشطتها.

رمال2.jpg

وبين الدكتور رمال في معرض جوابه عن سؤال لأحد أعضاء مكاتب الفروع بسلا  أن  مرحلة 2018-2022 تعتبر آخر مرحلة من عمر مخطط استراتيجي سبق للحركة أن وضعته عام 2006، وهذا يعني، يضيف رمال، أن الحركة بكل هيئاتها التنفيذية والشورية مدعوة إلى تقييم آثار هذه المرحلة 2006-2022 ، من خلال جرد الانجازات وتثمين الكسب الدعوي والتربوي، في مقابل تحديد الاخفاقات  والتعثرات.

يذكر أن أوس رمال قدم  عرضا،  أمس الأحد 24 فبراير 2019 في موضوع التخطيط  في لقاء تكويني  لفائدة أعضاء المكاتب المحلية لفرع الحركة بمدينة سلا.

رمال3.jpg

 

موقع الإصلاح