الأحد, 23 أيلول/سبتمبر 2018 14:39

التوحيد والإصلاح تعقد أول لقاء سنوي موسع للأقسام المركزية خلال المرحلة الحالية

انعقد بداية من صباح اليوم الأحد 23 شتنبر 2018، اللقاء الموسع الذي يجمع المكتب التنفيذي للتوحيد والإصلاح، مع أعضاء الأقسام المركزية للحركة، بقاعة عبد الله بها، بالمقر المركزي للحركة بالرباط والذي يعد الأول من نوعه خلال المرحلة الحالية 2018/2022.

ويهدف اللقاء الموسع للأقسام المركزية إلى التواصل بين قيادة الحركة والأقسام المركزية من جهة، وبين هذه الأقسام فيما بينها من جهة ثانية، بالإضافة إلى انخراط أعضاء الأقسام في التمهيد لعمل المرحلة كاملة واستخراج التوجهات الاستراتيجية للحركة في كل مجال من المجالات الأساسية في أفق تحويلها إلى برامج لتنزيلها خلال المرحلة الحالية.

وعرف برنامج اللقاء السنوي كلمة ترحيبية للمهندس خالد الحرشي؛ الكاتب العام للحركة، وحصة تعارف بين أعضاء الأقسام المركزية ومسؤوليها من جهة وقيادة المكتب التنفيذي للحركة من جهة ثانية، تلتها كلمة توجيهية للأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وومضات للدكتور أوس رمال؛ نائب رئيس الحركة.

فيما شهدت الحصة الثانية من اللقاء الموسع، عرض مادة تكوينية للتوجهات الاستراتيجية للحركة مؤطرة للقاءات الأقسام المركزية من إعداد الكاتب العام للحركة المهندس خالد الحرشي، بعد ذلك تم فتح حصة للمناقشة. وبعدها انطلقت أشغال كل قسم مركزي على حدة، حيث اشتغلت كل واحدة منها على جدول أعمالها.

وتجدر الإشارة إلى أن الأقسام المركزية لحركة التوحيد والإصلاح المعنية باللقاء الموسع سبعة أقسام، وهي: الدعوة والتربية والتكوين والشباب والعمل المدني والإنتاج العلمي والفكري والإعلام.

الإصلاح