الإثنين, 12 آذار/مارس 2018 15:28

البراهمي يؤطر الملتقى النسائي الثامن لمنطقة سيدي مومن البرنوصي

في إطار الملتقى النسائي المنطقي الثامن الذي نظم يوم السبت 10 مارس 2018، أطر الدكتور محمد البراهمي مسؤول قسم الدعوة الوطني الجلسة الافتتاحية بعرض في موضوع  "الأسرة المغربية والتحولات القيمية "، ركز فيه على أهمية مؤسسة الأسرة وأهمية منظومة القيم و أثر التحولات القيمية على مؤسسة الأسرة، وينعكس ذلك في التحديات التي تواجهها الأسرة في القيام بوظائفها، وفي طبيعة العلاقات التي تسود بين أفرادها، وبينها وبين محيطها.

كما وضح المحاضرالتحولات القيمية التي تطال بنية ووظيفة وشبكة علاقات الأسرة والتي أجملها في التراجع في نسبة الولادات وارتفاع نسبة الطلاق والأطفال غير الشرعيين والعنوسة، هذا على مستوى البنية أما على المستوى الوظيفي للأسرة فهناك مؤسسات حديثة تزاحم الأسرة في مهامها وأدوارها التربوية وعلى رأسها مؤسسة الإعلام وسيادة قيمة الاستهلاك وطغيان قيم المادة وارتفاع نسبة الأمية في الأسرة خاصة فئة النساء ربات البيوت، وطبيعة العلاقات الأسرية في المناسبات الاجتماعية، وفي التنشئة والتربية.

أما التحديات التي  تطال شبكة علاقات الأسرة، فمن أهمها سيادة نزعة الصراع والفردانية، يؤكد ذلك سيادة نفس التعاقد بدل التراحم  والتحلل من المسؤولة والتمركز حول الذات.

وختم مداخلته بالحديث عن آليات ومداخل لمدافعة هذه التحديات والتي أجملها في :

  • بناء الوعي والاستفادة من قدسية الأسرة في الأسس المرجعية والموروث الشعبي.
  • الإبداع في أشكال التحسيس والتكوين والمدافعة في القضايا الأسرية الاجتماعية والحقوقية.
  • الاستفادة من المتاح القانوني في عملية التدافع والترافع محليا ودوليا.

وختم  اللقاء بالدعاء الصالح .

توفيق الإبراهيمي