الإثنين, 23 نيسان/أبريل 2018 14:18

البراهمي والهلالي يؤطران ندوة حول الخصائص المنهجية للحركة بمدينة خريبكة

كانت مدينة خريبكة يوم السبت 21 أبريل 2018 م على موعد مع ندوة حول الخصائص المنهجية لحركة التوحيد والإصلاح بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة خريبكة.

بعد الافتتاح كانت الكلمة للدكتور محمد ابراهيمي الذي أكد على أن الإنسان هو محور كل فعل إصلاحي فالله عز وجل يقول "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "، ثم تطرق للخصائص المميزة للحركة المتمثلة أولا في إقامة الدين وإصلاح المجتمع فإقامة الدين تعني مكونات المجتمع كلها وتعني أبواب الدين كلها والانخراط المباشر في العملية الإصلاحية مع مراعاة خصوصية المجتمع ، وثانيا الرسالية فرسالة الإسلام موجهة لكل الناس وإصلاح المجتمع هو واجب كل أفراده والعاملين فيه فالحركة تسعى إلى تحريك الطاقات الإصلاحية بالمجتمع وإلى تمليكها "أدوات الإنتاج"، ثالثا خاصية السننية وأصول هذه الخاصية هو كتاب الله عز وجل الذي يدعونا في كثير من آياته إلى التفكر في الآيات والأنفس لفهم سنن التغيير والإصلاح والنهوض، ورابعا خاصية التجديد والتي تعتبرها الحركة ضرورة شرعية وسنة كونية فالدين بحاجة إلى التجديد في فهم نصوصه وفي فهم تنزيله وفي فهم الواقع.

بعد ذلك كانت الكلمة للدكتور امحمد الهلالي الذي تطرق للخصائص المنهجية للتخصصات هذه الأخيرة التي تأسست من قاموس فكري للحركة رسخ عبر الممارسة، وتتجلى هذه الخصائص في وحدة المشروع بدل وحدة التنظيم وخاصية الرسالية التي تجعل المشروع ملكا للمجتمع ثم خاصية المشروع أولا التي بموجبها تصبح خدمة القضايا مقدمة على مصلحة الهيئات، خاصية الإيجابية والتدافع، خاصية مراعاة المآلات في تسجيل الإنجازات.

خديجة الوادي