الأربعاء, 27 شباط/فبراير 2019 10:45

البراهمي، صبير وأبو زيد يؤطرون الملتقى النسائي التاسع لجهة الوسط

أشرف قسم العمل النسائي بجهة الوسط على تنظيم الدورة التاسعة لملتقاه السنوي الجهوي، الذي اختير له شعار قوله تعالى: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا) الفرقان 74 . يومي 23 و 24 فبراير بمدينة الدار البيضاء.

انطلقت أولى فقرات هذا الملتقى بجلسة افتتاحية عامة احتضنت أشغالها قاعة العروض بمقر مقاطعة الصخور السوداء، افتتحها بعد آيات الذكر الحكيم الأستاذ مولاي أحمد صبير الإدريسي رئيس الجهة، بكلمة ترحيبية نوه من خلالها بالتجربة التي راكمتها نساء جهة الوسط خلال دورات هذا المحفل السنوي. وعلاقة بموضوع الملتقى تحدث عن الأسرة باعتبارها واحدة من مؤسسات البناء الحضاري، بل من أرقى مؤسسات إنتاج القيم، كما أبرز جهود حركة التوحيد والإصلاح في غرس قيم الخير والعفة والفضيلة والتعاون عليها مع الغير في هذا الوطن الحبيب.

sabir

ابتدأت مسؤولة قسم العمل النسائي الأستاذة خديجة رابعة كلمتها من حيث انتهى رئيس الجهة، حيث تطرقت لما تتعرض له مؤسسة الأسرة من تفكيك واسع النطاق، نتيجة هيمنة العولمة والنموذج الغربي، فكان من نتائجها ارتفاع حالات الطلاق وتفاقم الهوة بين الآباء والأبناء. كما دعت إلى تعزيز الجهود للعناية بالأسرة والتعاون مع مختلف الفاعلين المدنيين والرسميين، من أجل صلاح بيئة التنشئة وبالتالي ضمان صلاح الجيل.

وبعد عرض شريط قصير عن العمل النسائي بجهة الوسط، كان للحضور موعد مع ندوة في موضوع الأسرة أطرها كل من الدكتور محمد البراهمي عضو المكتب التنفيذي للحركة تحدث من خلال عن مفاهيم أسرية قرآنية، هذه الأسرة لم يتطرق لها القرآن كمصطلح وإنما تطرق لها كمفهوم وهو صورة ذهنية لهذا المصطلح وفكرته العقلية، حيث توجد في كتاب الله عز وجل من خلال وظائفها ومن خلال القيم الناظمة و المؤطرة لعلاقات أفرادها، كما توجد من خلال الأحكام التي تسعى إلى تأسيس أسرة مستقرة قائمة على مفهوم التراحم و السكينة والمودة. والمفكر المغربي الأستاذ المقرئ الإدريسي أبو زيد، الذي عرض في كلمته الأسرة المغربية بين الواقع والمأمول، هذه الأسرة التي رسمت قوة المجتمع على مر العصور من تربية النشئ على القيم السليمة، لكن الأسرة اليوم أصبحت تتعرض لتهديدات متكالبة، أبرزها تهديد الوجود و الاستمرار.

wasat

و في سابقة من نوعها أقدم قسم العمل النسائي على تكريم أزواج نائبات مسؤولي الأقاليم عرفانا بالجهود المبذولة من طرفهم و تيسرا لمهمات زوجاتهم في النهوض بأعباء الدعوة، فقدمت لهم بالمناسبة شواهد تقديرية وألبسة تقليدية.

الإصلاح