الأحد, 03 آذار/مارس 2019 11:02

اختتام أشغال الملتقى الوطني لمسؤولي الأقاليم ونائباتهم في دورته الأولى

بحضور رئيس الحركة وأعضاء من المكتب التنفيذي، تواصلت فعاليات الملتقى الوطني لمسؤولي الأقاليم ونائباتهم في دورته الأولى مرحلة 2018 – 2022، صباح يوم الأحد 03 مارس 2019، بعرض للأستاذ خالد التواج مسؤول قسم التربية، في موضوع "العمل التربوي عند الحركة الواقع والآفاق"، تلتها مناقشة تفاعلية لمسؤولي الأقاليم لطرح أسئلتهم وعرض أفكارهم ومقترحاتهم، وتم الختم بتوصيات الملتقى.

chikhi

ويهدف الملتقى إلى تأهيل الأداء التربوي للحركة، وتوسيع العمل التربوي ودعم الجهود التربوية في المجتمع من خلال أهداف إجرائية، على اعتبار أن المنهج التربوي يعتمد الجوانب النظرية (المعرفة) والعملية (التطبيق)، فالعملية التربوية لا تكون تامة وصحيحة الا اذا اتصفت بثلاث: أن تكون عامة وشاملة لجوانب حياة الانسان، وأن تكون معتدلة وسطية فيما تطلبه من الفرد المتلقي لها وتتوخاه، وأن تكون عملية تتحقق في الفكر والسلوك وتمتحن في التدافع في ميادين الإصلاح.

moltaka

يذكر أن أشغال الملتقى انطلقت أمس السبت 02 مارس 2019، بكلمة تربوية للدكتور عز الدين توفيق؛ عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، تلتها كلمة ترحيبية للأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس الحركة، بالإضافة للعرض الأول أطره الأستاذين رشيد فلولي وعزيز هناوي في موضوع  "مستجدات القضية الفلسطينية".

س.ز / الإصلاح