أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

“يونسكو” تبقي القدس القديمة على قائمة التراث “المهدد بالخطر”

تبنت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، أمس الثلاثاء 02 يونيو 2019، قرارا يؤكد إبقاء وضع البلدة القديمة للقدس وأسوارها على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر، فيما تم سحب كنسية “المهد” و”طريق الحجاج” في بيت لحم من ذات القائمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة، إن القرار جاء بالإجماع خلال اجتماعات (يونسكو) المنعقدة حاليا في مدينة باكو الأذربيجانية ونتيجة لجهود دبلوماسية أردنية مكثفة بالتنسيق بين الأردن وفلسطين والمجموعتين العربية والإسلامية في المنظمة.

إقرأ أيضا : تقرير : الاحتلال يصعد هدمه لمنازل ومنشآت الفلسطينيين في القدس مع استمرار الاقتحامات في الأقصى

وطالب القرار بضرورة الإسراع في تعيين ممثل دائم في (يونسكو) في البلدة القديمة للقدس لرصد كل ما يجري فيها ضمن اختصاصات المنظمة داعيا أيضا إلى إرسال بعثة الرصد التفاعلي من المنظمة إلى القدس لرصد جميع الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت اللجنة في بيان إلى أن قائمة التراث العالمي المعرض للخطر تهدف إلى إطلاع المجتمع الدولي على التهديدات المحدقة بالصفات التي أدت إلى إدراج موقع ما في قائمة التراث العالمي (ومنها مثلاً النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والانتشار العشوائي للمراكز الحضرية والسلب والنهب)، وكذلك تشجيع اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

الإصلاح 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق