عالم وذاكرة

محمد ابن معجوز المزغراني

شيع سكان مدينة فاس الأحد 29 يناير 2017 العلامة محمد ابن معجوز المزغراني عضو المجلس العلمي الأعلى والأستاذ سابقا بكليتي الشريعة والحقوق بفاس بعد أداء صلاة الجنازة بمسجد الإمام علي ودفنه بمقبرة فتوح بالمدينة.

وكان بن معجوز قد لبّى نداء ربّه مساء يوم السّبت 30 ربيع الثّاني 1438 الموافق 28 يناير 2017.

يعتبرالعلامة محمد ابن معجوز المزغراني عضو المجلس العلمي الأعلى والأستاذ سابقا بكليتي الشريعة والحقوق بفاسالمزغراني من كبار علماء جامعة القرويين والذي تمّ تكريمه خلال حفل المولد النبوي لهذه السنة بجائزة محمد السادس التنويهية للفكر والدراسات الإسلامية.

وهو علم من أعلام البحث والتأليف والاجتهاد، أغنى الخزانة الفقهية والقانونية ببلدنا والبلاد الإسلامية عامة، بعدد من الكتبوالدراسات التي تعتبر بحق مراجع علمية مرموقة في أبوابها، يستفيد منها الطلاب والأساتذة والقضاة في أعلى درجاتهم، كما العدولوالمحامون وسائر المهتمين بالدراسات الفقهية المقارنة.

بدأ الدكتور المزغراني رحمه الله حياته العلمية بالكتاب القرآني، فالمدرسة الحسنية التي أسسها الملك محمد الخامس رحمه الله بفاس،ثم التحق وهو دون العاشرة بجامعة القرويين التي تلقى بها طيلة اثني عشر عاما مختلف العلوم الإسلامية واللغوية على يد علماءمتخصصين، وانتسب بعد ذلك لدار الحديث الحسنية وكلية الحقوق بالرباط، وكان هدفه الجمع بين دراسة الشريعة والعلوم القانونية ومناهجها، بغية المقارنة بين هذه القوانين وما يقابلها في الفقه الإسلامي، ليتأتى له بذلك خدمة الشريعة الإسلامية بإبراز مزاياها وفضائلها.

وكان العلامة ابن معجوز قد حصل بإشراف من المرحوم علال الفاسي على دبلوم الدراسات العليا في القانون الخاص في موضوع: السبب في الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية،كما حصل على الدكتوراه من دار الحديث في موضوع: “أحكام الشفعة في الفقه الإسلامي والتقنين المغربي المقارن”.

ومن مؤلّفاته أيضا محاضرات في المدخل لدراسة الشريعة الإسلامية، وسائل الإثبات في الفقه الإسلامي، أحكام الأسرة في الفقه الإسلامي على ضوء مدونة الأحوال الشخصية، الحقوق العينية في الفقه الإسلامي والتقنين المغربي،

وقد شهد جنازته جمع غفير من العلماء ورؤساء المجالس العلمية وطلبة العلم .وسكان المدينة وعائلته .

وشيع سكان مدينة فاس الأحد 29 يناير 2017 العلامة محمد ابن معجوز المزغراني عضو المجلس العلمي الأعلى والأستاذ سابقا بكليتي الشريعة والحقوق بفاس بعد أداء صلاة الجنازة بمسجد الإمام علي ودفنه بمقبرة فتوح بالمدينة.

المصدر: جديد بريس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق