الثلاثاء, 10 تموز/يوليو 2018 20:25

فيصل البقالي: المسودة النهائية لتعديل الميثاق تعكس كسوب التوحيد والإصلاح وتطلعاتها

أكد فيصل الأمين البقالي، مسؤول قسم الإنتاج الفكري والعلمي للحركة، أن التوحيد والإصلاح تضطلع بشكل دوري كلما كانت الحاجة إلى مراجعة  أوراقها وتصوراتها وتلائم خياراتها ومخططاتها بما يقوم بكفاء المسؤوليات التي تضطلع بها.

وأوضح البقالي في تصريح لموقع "الإصلاح" حول تعديل ميثاق حركة التوحيد والإصلاح أن المكتب التنفيذي خلال هذه المرحلة ارتأى بأن ورقة الميثاق باعتبارها الورقة المؤسسة والورقة المرجعية الرسمية الأولى آن الأوان للنظر فيها ومراجعتها.

وأشار المشرف على ملف "تعديل الميثاق" إلى أن قرار المراجعة تم الشروع فيه بداية من أواخر سنة 2016 في مجموعة من اللقاءات المطولة للمكتب التنفيذي وعرضت مسودات كثيرة سواء على مستوى البنية وعلى مستوى المضامين وعلى مستوى الأفكار والخط الناظم للوثيقة.

وأضاف البقالي أن "مشروع الميثاق عرض على مجلس الشورى الوطني وعلى المجالس الشورية الجهوية عبر محطات من أجل تدارسه انتهت قبيل مدة قليلة بصياغة المسودة النهائية التي ستعرض على المؤتمر والتي نظن أنها تعكس كسوب حركة التوحيد والإصلاح وتترجم تطلعاتها في ميادين التربية والدعوة والإصلاح وبهدف تجديد وتطوير الخطاب ويفتح لنا إمكانات في المستقبل للفعل الدعوي والتربوي والإصلاحي".

ي.ف/الإصلاح

مرئيات الجمع العام2

أخبار الجمع العام

التعريف بالجمع العام

معطيات و أرقام

حوارات و شهادات

وثائق و إصدارات

دليل الجمع العام

أعضاء الجمع العام

ضيوف الجمع العام

أرشيف الجموع العامة