الخميس, 30 آذار/مارس 2017 20:38

وقفة شعبية أمام البرلمان إحياء ليوم الأرض ومئوية وعد بلفور

أحيى الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع يوم الأرض مساء اليوم والذي يتوافق مع 30 مارس من كل سنة، عبر وقفة شعبية امام البرلمان المغربي بالرباط.

ورفع المشاركون شعارات تعبر عن التحام الشعب المغربي بالقضية الفلسطينية، مستنكرة سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إزاء القضية الفلسطينية، كما طالبت الكيان الصهيوني بمغادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة، ورفض الشعب المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني على جميع المستويات وداعية إلى إقرار قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وشهدت الوقفة حضور مجموعة من الفعاليات المدنية والحقوقية من مختلف الحساسيات الفكرية والمدنية والحقوقية، من بينها المبادرة المغربية للدعم والنصرة، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وألقى الناشط الحقوقي عبد الحميد أمين كلمة بالمناسبة، تلاها كلمة للمناضل أحمد ويحمان عضو السكرتارية الوطنية للائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع لتلاوة نداء بمناسبة إحياء الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم تحت شعار: "مئة سنة من الاستعمار ــ مئة سنة من المقاومة".

وفي ختام الوقفة، أحرق المشاركون علم "الكيان الصهيوني" والنص الكامل لـ "وعد بلفور المشؤوم" معبرين عن رفضهم لهذا الكيان وهذا الوعد.

يذكر أن الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع  يضم 14 هيئة وأسس يوم 13 مارس 2017، لمناصرة الشعب الفلسطيني في نضاله ضد المحتل. تزامنا مع الذكرى المئوية لوعد بلفور، حيث قررت هذه الهيئات إحياء ذكراه تحت شعار "مائة سنة من الاستعمار، مائة سنة من المقاومة".

ي.ف. - الإصلاح