الإثنين, 10 نيسان/أبريل 2017 12:54

هذه إيجابيات الواقع التربوي لحركة التوحيد والإصلاح

تعد المسألة التربوية مركزية في كل مخططات حركة التوحيد والإصلاح نظرا للشعور المتزايد داخل المشروع بوجود تصدر العمل التربوي.

وتشير الرؤية التربوية للحركة إلى أبرز إيجابيات الواقع التربوي داخل المشروع الرسالي وأبرزه وجود وحدة فكرية وشعورية بين أبناء الحركة، واجتماعهم على الحب في الله والأخوة الإيمانية وفهمهم للتنظيم بوصفه إطارا للوفاء بالعقود التي أبرموها بالتشاور أو الانتخاب أو الالتزام.

كما تركز الرؤية في إيجابياتها إلى حصول قدر من الانتفاع بالبرامج التربوية التي تبرمجها بالنظر إلى ضخامة الجهد الذي يبذله أهل الفساد لصرف المسلمين عن دينهم وفتنتهم عنه.

كما تكمن إيجابيات الفعل التربوي عند الحركة من خلال الرؤية في غلبة التوسط والاعتدال على أعضاء الحركة، وظهور آثار العمل التربوي السابق في الشورى والعمل المؤسساتي، والتحقق بقدر لا بأس به من التدين والاستقامة.

ويتميز العمل التربوي للحركة في الاستعداد الدائم للتضحية بالوقت والمال في سبيل الله ونصرة الإسلام.

ي.ف. - الإصلاح