الإثنين, 25 حزيران/يونيو 2018 20:27

مغاربة يحتشدون أمام البرلمان احتجاجا على دعوة مجرم حرب صهيوني لندوة بالمغرب

احتشد عشرات المغاربة مساء اليوم الإثنين أمام البرلمان للتنديد بدعوة مجرم الحرب "موشي أميراف"  للمشاركة في ندوة حول القدس تحت إشراف وزارة الخارجية المغربية بالرباط أيام 26 و27 و28 يونيو.

ورفع المحتجون شعارات ترفض هذه الزيارة وتدعو الخارجية المغربية إلى التراجع عن هذه الدعوة، كما رفعت شعارات مناهضة للتطبيع ومعبرة عن دعم الشعب المغربي للشعب الفلسطيني ونضالاته وللمقاومة الفلسطينية والتحام المغاربة بالقدس والمسجد الأقصى وبباب المغاربة ومنددة بالجرائم المرتكبة من الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.

شهدت الوقفة التي دعا لها سابقا الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع حضور الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح وعضو سكرتارية مجموعة العمل من أجل فلسطين بالإضافة إلى المناضل عبد القادر العلمي منسق مجموعة العمل من أجل فلسطين والناشط اليهودي المغربي سيون أسيدون المعروف بالدفاع عن القضية الفلسطينية وعدد من الشخصيات ومسؤولي الهيئات المناهضة للتطبيع والمناضلة من أجل القضية الفلسطينية.

وعرفت الوقفة تلاوة الرسالة التي وجهها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع الموجهة إلى وزارة الخارجية المغربية ألقاها المناضل محمد الغفري، عبرت فيها عن رفض هذه الدعوة التي تدخل في باب التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب وداعية إلى التراجع عن هذه الخطوة، تبعها كلمة باسم الائتلاف المغربي ألقاها المناضل أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

يذكر أن الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع تضم في مكوناتها 12 هيئة مدنية وحقوقية من بينها المبادرة المغربية للدعم والنصرة.

الإصلاح