السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 12:28

فلولي: لهذا ندعو لتخليد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

قال المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة أن الذكرى 41 لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العيش الكريم فوق أرض حرة كاملة السيادة وبدون احتلال.

وأضاف فلولي أن المناسبة هي محطة للتذكير للتعريف بالقضية الفلسطينية لدى الأجيال الصاعدة و إحياء الذاكرة المجتمعية وبث الوعي خاصة في صفوف الشباب لتظل قضية فلسطين حية وحاضرة في الاهتمامات والانشغالات لدى الجيل الحالي.

وأكد منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني هي محطة لإدانة الاحتلال الصهيوني والتنديد بالجرائم المرتكبة ضد المدنيين العزل من أبناء فلسطين الحبيبة منذ وعد بلفور مرورا بالإعلان عن قيام الكيان الصهيوني سنة 1948 و التوقف عند أهم المذابح والمجازر التي ارتكبها الصهاينة ضد اهلنا في فلسطين.

وأشار فلولي أن اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين مناسبة كذلك لربط حاضر المغاربة بتاريخهم الحضاري مع القدس والمسجد الأقصى المبارك و الحق على تجديد العهد لنصرة فلسطين والمسجد الأقصى المبارك.

وأوضح منسق المبادرة أن الذكرى  41 فرصة لاستنهاض الهمم والعزائم وتقوية الإرادة من خلال أخذ الدرس والعبرة من الصمود والإصرار على مقاومة الاحتلال وأن إرادة المقاومة أقوى وأمضى ولا تتأثر باختلال موازين القوى في مجال الصراع العربي وما الانتصار الذي حققته المقاومة في تصديها البطولي للعدوان الأجرامي الأخير لجيش العدو على قطاع غزة خير دليل على أنه يمكن إلحاق الهزيمة وتحطيم أسطورة " الجيش الذي يقهر".

وجدد فلولي باستحضار هذه المعاني والقيم، دعوة المبادرة المغربية للدعم والنصرة في بيان لها الشعب المغربي وقواه المدنية والشبابية والنسائية والنقابية والسياسية الى أن تكون ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني محطة لإطلاق مبادرات شعبية احتجاجية وثقافية وفنية للتعريف بالقضية الفلسطينية  خاصة في ظل التطورات الخطيرة التي تمر منها القضية والتنديد بكل محاولات التطبيع الرسمي والاختراق للنسيج المجتمعي العربي خاصة في الخليج والمغرب. ومن جهة أخرى إعلان التضامن والدعم للمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني في معركة التحرير والاستقلال .

وأعلن منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة بهذه المناسبة عن عرض شريط وثائقى تحت عنوان " الأقصى يسكن الأقصى" من إعداد المخرج المغربي عبد الرحيم العوان يوم السبت فاتح دجنبر 2018 على الساعة الخامسة بمقر الإدارة المركزية لحركة التوحيد والإصلاح، وتتلوه مناقشة لمضامينه مع الشباب واقتراح مبادرات تصب في اتجاه ربط الأجيال الحالية بقضية فلسطين  وأعمال وأنشطة في الفضاءات التي يرتادها الشباب خاصة في المؤسسات التعليمية  والجامعة المغربية.

ويخلد العالم والشعب الفلسطيني بتاريخ 29 نونبر من كل سنة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وهو نفس التاريخ الذي أعلن فيها عن تقسيم دولة فلسطين إلى أراضي محتلة من قبل الكيان الصهيوني وأراضي مقاومة.

الإصلاح