الأحد, 13 أيار 2018 15:31

فلولي: المسيرة تعبير شعبي قوي لدعم نضالات الشعب الفلسطيني

أكد رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة أن المسيرة الوطنية من أجل فلسطين تعبير على دعم الشعب المغربي لإخوانه في فلسطين في الذكرى السبعين للنكبة والتي تأتي في ظل تطورات خطيرة تستهدف القضية الفلسطينية والمبادرة المغربية للدعم والنصرة تشارك في هذه المسيرة وقد دعت سابقا إلى المشاركة فيها وحاضرة في فعالياتها بكل قوة.

وأشار فلولي إلى أن المسيرة هي رسالة من الشعب المغربي للتضامن والاستمرار وربط العهد ولربط التاريخ وأيضا وفاء للمسجد الأقصى المبارك ودعما ومناصرة لمسيرة العودة وضدا على قرار ترامب وضدا على القرارات التي من شأنها ضرب القضية الفلسطينية وأيضا رسالة للمطبعين ببلادنا ورسالة للشعب المغربي مزيدا من الدعم فلسطين تحتاج منا الكثير

وأوضح منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة ان هذا الخروج اليوم في هذه المسيرة تعبير شعبي قوي على دعم نضالات الشعب الفلسطيني ودعم قوي لتحرير الأقصى ولحق العودة وضد قرار ترامب.

كما عرفت المسيرة مشاركة المغاربة من شتى المدن ومختلف الأعمار السنية شيب وشبابا ونساء وأطفالا ورجالا وشخصيات سياسية ومدنية وحقوقية وفنية من مختلف مكونات الطيف المغربي، كما أبدع المشاركون في رفع أعلام المغرب وفلسطين تعبيرا منهم على تلاحم الشعب المغربي مع القضية الفلسطينية بالإضافة إلى ارتداء الشان الفلسطين الذي يعبر على حب الأرض وتحرير كل فلسطين وعدد من اللافتات التي تحمل شعارات متعددة ف التمسك بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين وقضية المحررين وحق العودة ومناهضة التطبيع وغيرها.

المسيرة الوطنية جاءت بمناسبة تخليد ذكرى مرور 70 عاما على النكبة الفلسطينية وتزامنا مع القرار الأمريكي بشأن القدس وتأكيدا على أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين ومساندة لنضال الشعب الفلسطيني خصوصا في غزة في فعاليات مسيرة العودة وفي ظل تصاعد وتيرة اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، وختمت المسيرة التي انطلق من ساحة باب الحد في ساحة البرلمان المغربي بتلاوة بيان المسيرة من قبل منسق مجموعة العمل الأستاذ عبد القادر العلمي.

الإصلاح