الجمعة, 07 كانون1/ديسمبر 2018 11:37

شبكة "شمل" للوساطة الأسرية تعرب عن قلقها من تنامي ظاهرة العنف في المجتمع

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، أصدرت الشبكة المغربية "شمل" للوساطة الأسرية بيانا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء وذلك في 25 نونبر 2018، سجلت من خلاله تفاؤلها بدخول قانون 103-13 المتعلق بمناهضة العنف ضد النساء حيز التنفيذ، معتبرة إياه مكسبا قانونيا جاء نتاج مسار طويل من النضال الحقوقي والسياسي.

كما ثمن البيان الذي توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، الجهود والمبادرات المدنية والرسمية المبذولة في اتجاه تكريس حماية قانونية للنساء انسجاما مع ما جاء به دستور2011 من حقوق وضمانات للمرأة المغربية في أفق تحقيق مساواة حقيقية.

وسجلت الشبكة في بيانها قلقها من تنامي ظاهرة العنف واتخاذها أبعادا مختلفة مست كل فئات المجتمع المغربي، معرفة عن رفضها المطلق للعنف وتنديدنا به مهما كانت أسبابه وتجلياته بالنظر إلى ما يشكله من انتهاك صارخ لكرامة المرأة ولكل القوانين والأعراف المجتمعية، مطالبة بضرورة بذل الجهود المكثفة ترمي إلى تشجيع الدراسات الميدانية والبحث العلمي الجاد لرصد ظاهرة العنف والنظر في أسبابها واقتراح سبل الحد منها، وذلك باعتماد مقاربة شمولية تدمج الأبعاد الاقتصادية والتربوية والاجتماعية لقصور المعالجة الزجرية في محاصرتها.

كما طالبت بضرورة انخراط الإعلام المغربي في مناهضة الظاهرة من خلال مساهمته في رفع مستوى وعي المجتمع المغربي لرفض العنف وإشاعة ثقافة الاحترام والمسؤولية.

الإصلاح